19 كانون الأول ديسمبر 2016 / 06:17 / بعد عام واحد

إصابة 32 شخصا في تحطم طائرة عسكرية روسية بسيبيريا

موسكو (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الاثنين إن إحدى طائراتها تحطمت في شمال شرق سيبيريا وعلى متنها 39 شخصا لدى محاولتها الهبوط اضطراريا قرب قاعدة عسكرية من العهد السوفيتي.

وقالت وكالات أنباء روسية إن الحادث وقع دون سقوط قتلى لكن 32 شخصا نقلوا جوا للمستشفى من بينهم 16 في حالة خطيرة.

وذكرت وكالة تاس للأنباء أن الطائرة وهي من طراز إيل-18 هبطت اضطراريا على بعد 30 كيلومترا من مطار قرب مدينة تيكسي في جمهورية ساخا في الساعة 4.45 صباحا بالتوقيت المحلي.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن أليكسي كولوديزنيكوف نائب رئيس الحكومة الإقليمية قوله إن الرياح العاتية أجبرت الطائرة على الهبوط اضطراريا.

وقالت الوزارة إن فريقا من المحققين العسكريين في طريقهم إلى موقع الحادث.

ويعود تصميم الطائرة للخمسينيات وأقلعت من قاعدة جوية في كانسك في غرب سيبريا وعلى متنها 39 شخصا من بينهم سبعة من أفراد الطاقم.

وتيكسي مدينة ساحلية يقطنها 5000 نسمة داخل القطب الشمالي وتضم قاعدة عسكرية من العهد السوفيتي خضعت للتجديد في السنوات الأخيرة في إطار مساعي الرئيس فلاديمير بوتين لإعادة عسكرة القطب الشمالي.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below