وفاة 41 شخصا في سيبيريا بعد تناول زيت استحمام كبديل للمشروبات الكحولية

Tue Dec 20, 2016 9:52am GMT
 

موسكو (رويترز) - قال محققون روس يوم الاثنين إن 41 شخصا على الأقل من سكان مدينة إيركوتسك في سيبيريا توفوا بعد أن شربوا زيت استحمام معطر على أمل أن يمنحهم النشوة والدفء اللذين تبثهما المشروبات الكحولية في أسوأ قضية من نوعها خلال سنوات.

واستخدام المشروبات الكحولية المقلدة أو بدائلها من الأمور الشائعة في بعض مناطق روسيا حيث دفعت الضائقة الاقتصادية المستمرة منذ عامين المزيد من الناس إلى ما دون خط الفقر.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن الضحايا هم من السكان الفقراء لمدينة إيركوتسك التي تبعد أربعة آلاف كيلومتر شرقي موسكو. وأظهرت القضية الظروف القاسية التي تعيش فيها شريحة كبيرة من الناس على الرغم من تنامي نفوذ وقوة موسكو على الساحة الدولية.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف "إنها مأساة مروعة... هذا النوع من المشاكل مألوف وأبلغنا الرئيس به. ينبغي اتخاذ إجراءات بشأنه."

وأرسلت لجنة التحقيق الروسية عددا من المحققين ذوي الخبرة من موسكو إلى المنطقة في حين قالت وكالات الأنباء الروسية أن رئيس بلدية إيركوتسك أعلن حالة الطوارئ ومنع مؤقتا بيع كل السوائل التي تحتوي على مواد كحولية غير مخصصة للاستهلاك البشري.

وقال المحققون في بيان "وفقا لآخر بيانات متوفرة لدينا توفي 41 شخصا من أصل 57 نقلوا إلى المستشفى بعد شربهم السائل." وأضافوا أن "أكثر من ألفي عبوة من السائل قد صودرت وتبلغ كميتها الإجمالية 500 ليتر."

ومن بين السوائل التي تعتبر بديلة عن المشروبات الكحولية العطور وعطور ما بعد الحلاقة ومضاد التجميد ومنظف النوافذ.

وقال المحققون الذين فتحوا تحقيقا جنائيا في القضية إنهم احتجزوا شخصين يشتبه في أنهما قاما بتوزيع زيت الاستحمام.

ويحمل المنتج تحذيرا من ابتلاعه لكن المحققين قالوا إن الضحايا تجاهلوا ذلك وشربوه كما لو كان مشروبا كحوليا.   يتبع