رئيس جامبيا جامع يتحدى زعماء أفارقة ويقول إنه لن يتنحى

Thu Dec 22, 2016 12:04am GMT
 

بانجول (رويترز) - تعهد رئيس جامبيا يحيى جامع بالبقاء في السلطة بعد انتهاء فترة رئاسته في يناير كانون الثاني متحديا بذلك دعوات من زعماء في غرب أفريقيا بتسليم السلطة للفائز في الانتخابات التي جرت في أول ديسمبر كانون الأول.

وتأمل المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) في أن تنجح المساعي الدبلوماسية في إقناع جامع بالتنحي لكنها حذرته أيضا من أنها ستتخذ "كل الإجراءات الضرورية" لحل الأزمة. ولمحت السنغال المجاورة إلى أن العمل العسكري سيكون حلا أخيرا.

وقال جامع الذي تولى السلطة في انقلاب عام 1994 في كلمة بثها التلفزيون الرسمي يوم الثلاثاء "لست جبانا. لا يمكن انتهاك حقي. هذا هو موقفي. لا يمكن أن يحرمني من هذا النصر إلا الله القدير."

وأضاف "كان اجتماع إيكواس بالفعل إجراء شكليا. قبل أن يأتوا.. قالوا بالفعل إن جامع يجب أن يتنحى. لن أتنحى". وكان يشير إلى زيارة لزعماء من غرب أفريقيا للعاصمة بانجول الأسبوع الماضي بغرض الوساطة.

ويضع تحدي جامع الرئيس المنتخب أداما بارو في موقف حرج. ومن المقرر أن ينهي بارو بشكل رسمي حكم منافسه الذي استمر 22 عاما عندما يتم تنصيبه يوم 19 يناير كانون الثاني في مراسم يقول زعماء غرب أفريقيا إنهم سيحضرونها.

وتعهدت إيكواس بتوفير الأمن لبارو لكن لم يصل حراس شخصيون بعد.

وقوبل انتصاره المفاجئ وإعلان جامع في البداية أنه سيتنحى بفرحة في قارة نادرا ما يخسر فيها زعيم مخضرم الانتخابات ويتنحى بإرادته.

لكن سرعان ما أصبح الأمر تحديا كبيرا عندما غير جامع رأيه وأصر على أن الانتخابات شابتها مخالفات وقال إنه سيطعن على النتيجة أمام المحكمة العليا.

ولم تنظر المحكمة قضايا منذ سنين لكن رئيس القضاة قال يوم الأربعاء إنه ستقام جلسة يوم العاشر من يناير كانون الثاني وسيشارك فيها قضاة من نيجيريا وسيراليون.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
صورة من أرشيف رويترز لرئيس جامبيا يحيى جامع في اجتماع في أبوجا بنيجيريا.