22 كانون الأول ديسمبر 2016 / 05:58 / بعد عام واحد

شرطة استراليا: انفجار في مقر جماعة مسيحية وليس هناك دافع سياسي

سيدني (رويترز) - قالت شرطة استراليا يوم الخميس إنه لا توجد دوافع سياسية أو دينية وراء انفجار وقع عندما صدمت حافلة صغيرة مقر جماعة ضغط مسيحية محافظة في كانبيرا.

وقال مارك والترز قائد شرطة العاصمة إن سائق الحافلة استرالي عمره 35 عاما وإنه نقل إلى مستشفى قريب في حالة حرجة بعد إصابته بحروق بالغة. وأضاف أن الحافلة كانت تحمل اسطوانات غاز.

وقال والترز للصحفيين ”خلصنا من حديثنا مع سائق المركبة إلى أن ما اقترفه عمل فردي ليس له دوافع سياسية أو دينية أو أيديولوجية.“

وأشعل السائق الاسطوانات التي كانت ممتلئة بالغاز قبل أن يصدم سيارته بمقر (جماعة الضغط المسيحية الاسترالية) التي تنتقد بقوة الإجهاض وزواج المثليين.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below