الصين تنفي إغراء ساوتومي وبرنسيب بالمال لقطع العلاقات مع تايوان

Thu Dec 22, 2016 1:42pm GMT
 

بكين (رويترز) - نفت الصين يوم الخميس اتهامات وجهتها لها تايوان بإغراء دولة ساوتومي وبرنسيب الجزرية بالمال لقطع العلاقات معها وقالت إن تايوان تلطخ سمعة بكين.

وأثار قرار الدولة الصغيرة الواقعة في غرب أفريقيا هذا الأسبوع غضب تايوان التي تقول إن هذه الخطوة لن تفيد العلاقات المتوترة بالفعل مع الصين.

وقالت تايوان إن الصين استغلت المالية التي تعاني منها ساوتومي للدفع باتجاه مبدأ "صين واحدة" الذي ينص على أن تايوان جزء من الصين ولا يجوز الاعتراف بها دبلوماسيا مضيفة أن تايوان لن تقدم المال في مقابل العلاقات الدبلوماسية.

وقالت هوا شون ينج المتحدثة باسم الخارجية الصينية يوم الخميس إن مبدأ "صين واحدة" هو محل إجماع المجتمع الدولي مشيرة إلى أن بكين ترحب بعودة ساوتومي إلى المسار الصحيح من خلال الاعتراف بذلك.

وأضافت "كيف يمكن مقايضة مبدأ صين واحدة بالمال؟"

ولم تعلن الصين رسميا بعد ما إذا كانت أقامت علاقات دبلوماسية مع المستعمرة البرتغالية السابقة على الرغم من إعلان ساوتومي.

وقال رئيس وزراء ساوتومي باتريس تروفودا "العلاقات الاستراتيجية مع الصين مهمة جدا.. وهي ثاني أكبر اقتصاد في العالم والعضو الدائم في مجلس الأمن الدولي" مشددا على أن الحكومة تسعى إلى "تحسين ظروف معيشة" الشعب.

واعتبر في حديث مع الصحفيين أن قرار قطع العلاقات مع تايوان "كان القرار السليم بالنسبة إلى ساوتومي وبرنسيب."

  يتبع

 
هوا شون ينج المتحدثة باسم الخارجية الصينية تتحث في مؤتمر صحفي في بكين يوم 6 يناير كانون الثاني 2016. تصوير جيسون لي - رويترز