26 كانون الأول ديسمبر 2016 / 17:55 / بعد عام واحد

صديقة رئيسة كوريا الجنوبية تعتذر للشعب بسبب فضيحة الفساد

سول (رويترز) - قال نائب بالمعارضة في كوريا الجنوبية يوم الاثنين إن صديقة رئيسة البلاد -التي أوقفت عن ممارسة مهام منصبها بارك جون هاي- ومحور فضيحة الفساد التي تخيم على الرئاسة أبدت أسفها لما حدث وذلك خلال استجوابها أمام لجنة برلمانية خاصة.

تشوي سون سيل صديقة رئيسة كوريا الجنوبية التي أوقفت عن ممارسة مهام منصبها لدى وصوله الى محكمة في سول يوم 19 ديسمبر كانون الأول 2016. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

وقال النائب شون هاي وون عضو الحزب الديمقراطي المعارض إن تشوي سون سيل التي تحتجزها الشرطة نفت الاتهامات الأساسية الموجهة لها ومنها التآمر مع رئيسة البلاد للضغط على شركات كبيرة للتبرع بأموال لمؤسسات تديرها.

وأضاف شون بعد زياته تشوي في مركز احتجاز بالعاصمة سول إنها قالت ”إنني أعبر عن أسفي للشعب“ وأبلغ في وقت لاحق لجنة استماع بما قالته.

وتخضع تشوي ومسؤولون سابقون بالحكومة للمحاكمة بتهمة إساءة استغلال السلطة والتزوير ويخضعون للتحقيق أمام جهة إدعاء خاصة بشأن أدوارهم المحتملة في الفضيحة.

وقال مدعون كانوا وجهوا اتهامات لتشوي في الشهر الماضي إن الرئيسة تآمرت معها ومع مساعديها السابقين للضغط على شركات كبيرة لتقديم 77 مليار وون (64 مليون دولار) لمؤسسات أنشئت لدعم مبادراتها.

ونفت رئيسة البلاد ارتكاب أي مخالفات لكنها اعتذرت بشأن إهمالها فيما يخص علاقتها بتشوي.

وتراجع المحكمة الدستورية قرار مساءلة بارك الصادر في التاسع من ديسمبر كانون الأول وأمامها 180 يوما لإصدار قرار.

وتحظى بارك بحصانة من المقاضاة طالما بقيت في منصبها رغم تعليق سلطاتها.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below