تشكيل فريق قانوني لقضايا الإرهاب بمنطقة شينجيانغ الصينية

Fri Dec 30, 2016 10:22am GMT
 

بكين (رويترز) - قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الجمعة إن الادعاء في منطقة شينجيانغ في أقصى غرب الصين شكل فريقا خاصا للنظر في القضايا المتعلقة بالإرهاب.

وقتل مئات الأشخاص في السنوات القليلة الماضية في المنطقة الغنية بالموارد والتي تقع على حدود آسيا الوسطى في أعمال عنف بين الويغور المسلمين الذين يقولون إن المنطقة وطن لهم والهان الذين يشكلون الأغلبية العرقية في الصين.

وتلقي الحكومة الصينية باللائمة في الاضطراب بالمنطقة على إسلاميين متشددين لكن منظمات حقوقية ومنفيين يقولون إن قيودا تفرضها بكين على ممارسة الشعائر الدينية والنواحي الثقافية للويغور مسؤولة أكثر عن القلاقل. وتنفي الصين وجود أي شكل من أشكال القمع في شينجيانغ.

وقالت شينخوا إن الفريق سيضم 30 مدعيا في ستة أجزاء من شينجيانغ في قلب أرض الويغور بجنوب شينجيانغ وكذلك في أورومتشي عاصمة المنطقة.

ونقلت الوكالة عن قوه ليان شان نائب كبير المدعين في شينجيانغ قوله إن تلك الأجزاء من المنطقة "أماكن مهمة لاستهداف الإرهاب".

وكان ثلاثة مهاجمين قد اندفعوا بسيارة في مبنى حكومي بجنوب شينجيانغ هذا الأسبوع وفجروا عبوة ناسفة واستخدموا سكاكين في قتل شخصين قبل مقتلهم بالرصاص.

وقبل هذا الهجوم كانت شينجيانغ هادئة بشكل عام في 2016 إذ لم تشهد هجمات كبيرة.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)