رئيس وزراء إسبانيا: إجراء استفتاء على استقلال قطالونيا "غير ممكن"

Fri Dec 30, 2016 4:11pm GMT
 

مدريد (رويترز) - رفض رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي بشكل قاطع يوم الجمعة إمكانية إجراء أي استفتاء في إقليم قطالونيا بشمال شرق البلاد على استقلاله عن إسبانيا ودعا الزعماء المحليين إلى الكف عن محاولات إجراء استفتاء العام المقبل.

وتعهد زعماء في قطالونيا بإجراء استفتاء على الإنفصال قبل سبتمبر أيلول 2017 بموافقة الحكومة المركزية أو بدونها على الرغم من أنهم يفضلون إجراء تصويت بالتراضي مثل التصويت الذي أجرته اسكتلندا في 2014. وصوت الاسكتلنديون وقتها لصالح البقاء ضمن المملكة المتحدة.

وقال راخوي في مؤتمر صحفي بمناسبة نهاية العام "من غير الممكن إجراء استفتاء يقضي على السيادة الوطنية والمساواة بين الأسبان" مضيفا أنه منفتح دائما على إجراء محادثات بشأن قضايا أخرى لكن القانون واضح بشأن عدم مشروعية إجراء استفتاء.

وأضاف "لن يسفر هذا عن شيء.. أنا أعرض أمرا أكثر منطقية بكثير ألا وهو الحوار... أطلب عدم اتخاذ أي خطوات في الاتجاه المعاكس."

وعزز ارتفاع معدل البطالة وإجراءات تقشفية عقب أزمة اقتصادية في البلاد الحركة الانفصالية المستمرة منذ وقت طويل في المنطقة الغنية الواقعة بشمال شرق البلاد.

وأجرى سكان قطالونيا تصويتا رمزيا على الاستقلال عن إسبانيا في عام 2014 في أعقاب وقف الحكومة المركزية لتصويت رسمي بالقانون. وصوت ما يقرب من مليونين من سكان الإقليم لصالح الانفصال لكن الإقبال على التصويت كان ضعيفا.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

 
رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي يلقي خطابا في مؤتمر صحفي بمناسبة نهاية العام في قصر مونكلوا بمدريد يوم الجمعة. تصوير: أندريا كوماس - رويترز