30 كانون الأول ديسمبر 2016 / 16:24 / بعد 9 أشهر

مبعوث الأمم المتحدة يرى "فرصة تاريخية" لإعادة توحيد قبرص في 2017

إسبن بارث إيده المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن قبرص في نيقوسيا في أول نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير يانيس كورت أوغلو - رويترز.

نيقوسيا (رويترز) - قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة إن قبرص المنقسمة على أسس عرقية لديها ”فرصة تاريخية“ لتتوحد من جديد في 2017 وإن اجتماعا في جنيف في أوائل يناير كانون الثاني سيكون حاسما لاتفاق سلام استعصى على الجزيرة لعقود.

وستتوج محادثات مكثفة بدأت قبل 18 شهرا بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك باجتماعات في جنيف بدءا من 8 يناير كانون الثاني.

وكتب إسبن بارث إيده المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن قبرص في صحيفة قبرص الأسبوعية قائلا إن الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي أظهرا الإرادة السياسية والقيادة لإنهاء الصراع.

وقال إيده وهو وزير خارجية نرويجي سابق ”هما يدركان أن الوضع القائم غير مقبول ولا يمكن أن يستمر وأن المحادثات الراهنة تقدم أفضل فرصة لإيجاد حل.“

وتابع قائلا ”تقف الجزيرة على أعتاب جني ثمار سياسية واقتصادية ليس فقط للقبارصة بل أيضا إلى ما وراء الجزيرة عبر المنطقة الأوسع.. إعادة التوحيد السلمي للجزيرة العام القادم قد يتيح فرصة تاريخية لطي نهائي لصفحة التاريخ في قبرص.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below