31 كانون الأول ديسمبر 2016 / 19:49 / بعد 8 أشهر

البابا يدعو في رسالة نهاية العام إلى معالجة أزمة البطالة بين الشبان

البابا فرنسيس يقف بجوار فرقة الحرس السويسري الموسيقية في ساحة القديس بطرس في مدينة الفاتيكان يوم السبت. تصوير اليساندرو بيانكي - رويترز.

مدينة الفاتيكان (رويترز) - حث البابا فرنسيس يوم السبت في رسالته بمناسبة نهاية العام الزعماء على بذل مزيد من الجهد للتصدي للبطالة بين الشباب قائلا إن جيلا يضيع أمام اليأس والهجرة والبطالة.

وفي آخر مناسبة عامة له في 2016 وهي عظة مسائية في كنسية القديس بطرس قال البابا (80 عاما) إن الأبواب يجب أن تفتح أمام الشباب "حتى يكونوا قادرين على الحلم والكفاح من أجل (تحقيق) أحلامهم."

وقال في عظته "خذلنا شبابنا بألا يكون لهم مكان في المجتمع لأننا دفعناهم تدريجيا إلى هامش الحياة العامة وأرغمناهم على الهجرة أو التوسل للحصول على وظائف لم تعد قائمة أو الإخفاق في ألا نعدهم بمستقبل."

وتصل نسبة البطالة بين الشبان في إيطاليا إلى أكثر من 36 في المئة وهي الأعلى في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة.

ووفقا لمنظمة العمل الدولية فإن البطالة بين الشبان في أفريقيا زادت على الأرجح في 2016 واقتربت من 30 في المئة في شمال أفريقيا.

ويدفع الفقر وعدم توافر الفرص في أفريقيا الشبان إلى الهجرة خاصة إلى أوروبا. ولقي قرابة 5000 من الرجال والنساء والأطفال حتفهم أثناء محاولة الوصول إلى أوروبا بحرا من شمال أفريقيا في 2016.

وفي ختام العظة سار البابا عبر ساحة القديس بطرس وتوقف لمصافحة الأشخاص والتقاط الصور له.

وسيقود البابا في الأول من يناير كانون الثاني قداسا بمناسبة يوم السلام العالمي للكنيسة الكاثوليكية.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below