2 كانون الثاني يناير 2017 / 18:06 / بعد 8 أشهر

رئيس وزراء سلوفاكيا يدعو أوروبا إلى إنهاء "مغامرات" الاستفتاءات

رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو يتحدث أمام البرلمان الأوروبي في فرنسا يوم 13 ديسمبر كانون الأول 2016. تصوير: فينسنت كيسلر - رويترز.

براتسلافا (رويترز) - حث رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو زعماء الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين على الكف عن الدعوة لاستفتاءات عامة على قضايا محلية مؤكدا أنها تشكل خطرا على الاتحاد وعلى العملة الموحدة اليورو.

وصوتت بريطانيا في يونيو حزيران الماضي في استفتاء لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي ورفض الناخبون الإيطاليون الشهر الماضي خطة إصلاح دستوري. وتطالب الأحزاب اليمينية المناهضة للمهاجرين في فرنسا وهولندا وإيطاليا وأماكن أخرى بإجراء استفتاءات على عضويتها في الاتحاد الأوروبي أو في منطقة اليورو.

وقال فيكو الذي سلمت بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد التي تمتد ستة أشهر إلى مالطا في أول يناير كانون الثاني "أدعو زعماء الاتحاد الأوروبي إلى الكف عن مغامرات مثل الاستفتاءين البريطاني والإيطالي... على قضايا محلية تشكل خطرا على الاتحاد الأوروبي."

وتابع قائلا للصحفيين "بريطانيا ليست عضوا في منطقة اليورو وإيطاليا لها تأثير ضخم على القطاع المصرفي. ماذا سنفعل لو...‭ ‬جرى استفتاء في إيطاليا على اليورو وقرر المواطنون الإيطاليون عدم رغبتهم في اليورو."

وفي سلوفاكيا بدأ حزب الشعب اليميني الصغير محاولات للدعوة لاستفتاء على عضوية البلاد في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي رغم أنه من المستبعد نجاحها.

كان أكثر من 90 في المئة من الناخبين السلوفاك أيدوا انضمام بلادهم إلى الاتحاد الأوروبي في استفتاء عام 2003 بنسبة إقبال بلغت 52 في المئة. وانضمت سلوفاكيا للتكتل العام التالي مع التشيك وثماني دول أخرى معظمها من شرق القارة.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below