البيت الأبيض يرجح نقل مزيد من السجناء من جوانتانامو قبل 20 يناير

Thu Jan 5, 2017 9:04pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - قال البيت الأبيض يوم الخميس إن من المرجح أن تنقل الولايات المتحدة مزيدا من السجناء من منشأة الاعتقال في خليج جوانتانامو في كوبا قبل أن يترك الرئيس باراك أوباما السلطة في 20 يناير كانون الثاني.

وقال جوش إيرنست المتحدث باسم البيت الأبيض في إفادة صحفية "ليس بوسعي الحديث عن أي عمليات نقل محددة لمعتقلين من الآن وحتى 20 يناير بخلاف التأكيد لكم على أن من المرجح حدوث بعض العمليات."

ويهدف مسعى أوباما لتقليل عدد السجناء إلى إرسال ما يصل إلى 19 سجينا إلى أربع دول على الأقل من بينها إيطاليا وسلطنة عمان والإمارات قبل تولي الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب السلطة في العشرين من يناير كانون الثاني. وشدد ترامب على وقف عمليات الإفراج المشابهة وتعهد بإبقاء معتقل جوانتانامو مفتوحا.

وقال مسؤولون أمريكيون يوم الأربعاء إن هناك خططا لنقل أربعة معتقلين من جوانتانامو إلى السعودية خلال 24 ساعة.

وقال إيرنست لدى سؤاله عن مخاطر تحول المعتقلين المفرج عنهم لممارسة أنشطة متشددة ضد الولايات المتحدة إن تسعة معتقلين فقط من أصل 183 نقلوا منذ تولي أوباما السلطة أكدت تقارير وكالات المخابرات إنهم عادوا للمشاركة في قتال.

وقارن ذلك بمعدل بلغت نسبته 21 بالمئة للعودة للتشدد بين من أفرج عنهم قبل 2009.

وعزا إرنست انخفاض عدد المفرج عنهم إلى عملية تتطلب تأكيد مجموعة من الوكالات استيفاء شروط أمنية مناسبة قبل نقل أي معتقل.

وإذا تم المضي قدما في آخر عمليات النقل كما هو مخطط فسيتبقى في معتقل جوانتانامو 40 سجينا فقط عل الرغم من تعهد أوباما بإغلاق المنشأة المثيرة للجدل المقامة في قاعدة بحرية أمريكية في كوبا.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

 
جوش إرنست المتحدث باسم البيت الأبيض يتحدث في واشنطن يوم 22 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: يوري جريباس - رويترز.