مطلق النار في مطار في فلوريدا يمثل يوم الاثنين أمام محكمة اتحادية

Mon Jan 9, 2017 12:33pm GMT
 

فورت لودرديل (فلوريدا) (رويترز) - من المقرر أن يمثل يوم الاثنين جندي أمريكي سابق خدم في العراق ويبلغ من العمر 26 عاما أمام محكمة اتحادية بعد أن قتل خمسة أشخاص في مطار مزدحم في فلوريدا في أحدث إطلاق نار في الولايات المتحدة.

وقد يعاقب حال إدانته بتلك الاتهامات بالإعدام.

وذكرت عريضة اتهام جنائية أن استيبان سانتياجو -‭‭ ‬‬الذي لديه سوابق من التصرف بعصبية - اعترف للمحققين بأنه خطط لهجوم يوم الجمعة في فورت لودرديل وأنه اشترى تذكرة ذهاب فقط من موطنه في ولاية آلاسكا لتنفيذه.

وتقول السلطات إنها لم تستبعد الإرهاب بعد كدافع وراء الهجوم وإنها تحقق فيما إذا كان المهاجم مصاب بمرض عقلي لعب دورا في تنفيذه الهجوم. وفي نوفمبر تشرين الثاني توجه سانتياجو إلى مقر تابع لمكتب التحقيقات الاتحادي في أنكوريج بألاسكا وقال للضباط هناك إن وكالة مخابرات أمريكية تتحكم بعقله.

ويوم السبت اتضح أن الشرطة في ألاسكا سحبت مسدسا من سانتياجو في ذات الشهر ثم أعادته إليه عقب نحو شهر بعد أن خلص تقييم طبي إلى أنه سليم عقليا.

ومن المقرر مثوله أمام جلسة استماع في الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي (1600 بتوقيت جرينتش) يوم الاثنين قرب فورت لودرديل وسيعين محام عام للدفاع عنه إذا لم يتمكن المتهم من دفع نفقات تكليف محام خاص.

وأصيب ستة أشخاص في الهجوم فيما عانى أكثر من 35 آخرين من كدمات وكسور بسبب الفوضى التي وقعت مع تدافع الناس للاحتماء من الرصاص.

وتقول السلطات إن سانتياجو وصل إلى مطار فورت لودرديل على متن رحلة قادمة من ألاسكا وإنه أخرج مسدسا من طراز والتر من حقائبه وقام بحشوه بالطلقات في دورة المياه.

وقالت العريضة الجنائية إنه عاد بعد ذلك لمنطقة استلام الحقائب وسار وهو "يطلق النار بطريقة منظمة" لعشر أو 15 مرة مصوبا على رؤوس ضحاياه.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
استيبان سانتياجو الجندي أمريكي السابق الذي قتل خمسة أشخاص في مطار مزدحم في فلوريدا يوم 7 يناير كانون الثاني 2017. صورة حصلت عليها رويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط. قلمت رويترز بمعالجة الصورة لتحسين جودتها.