9 كانون الثاني يناير 2017 / 14:31 / منذ 7 أشهر

مبعوث الأمم المتحدة لقبرص: اتفاق السلام صعب لكنه ممكن

خريطة توضح تقسيم قبرص مع خطة عنان المقترحة لعام 2004 قبل محادثات اعادة توحيد الجزيرة- رويترز.

جنيف (رويترز) - قال مبعوث كبير للأمم المتحدة يوم الاثنين إن إبرام اتفاق سلام في قبرص صعب لكنه ممكن فيما تجمع زعيما الجزيرة المنقسمة عرقيا في جنيف لإجراء محادثات مهمة بشأن إعادة التوحد.

وقال إسبن بارث إيده وهو وزير خارجية نرويجي سابق أيضا إن الأمم المتحدة ستقوم فقط بتسهيل المحادثات بين القبارصة اليونانيين والأتراك ولن تلعب دور التحكيم فيها.

وانقسمت الجزيرة بسبب غزو تركي عام 1974 حدث بعد انقلاب وجيز بإيعاز من اليونان.

وقال إيده خلال مؤتمر صحفي "يظهر الزعيمان الكثير من الشجاعة والكثير من الإرادة. سيكون الأمر صعبا لكن ممكنا."

ويناقش الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس وزعيم القبارصة الأتراك مصطفى أكينجي تقاسم السلطة وتغيير وضع الأراضي وقضايا أمنية في إطار توحيد قبرص تحت مظلة دولة اتحادية.

وقال إيده "نحن الآن في اللحظة الأخيرة. نحن الآن في لحظة الحقيقة."

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below