9 كانون الثاني يناير 2017 / 20:12 / منذ 9 أشهر

ألمانيا تقول إنها تدرس تقارير بشأن حملات تضليل إخبارية روسية

شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية - صورة من أرشيف رويترز.

برلين (رويترز) - قال مسؤولون بالحكومة الألمانية إنهم يدرسون بعناية انتشارا لم يسبق له مثيل لأخبار زائفة وسط تقارير للمخابرات بشأن جهود روسية للتأثير على الانتخابات البرلمانية الألمانية المقررة في سبتمبر أيلول.

وأكدت وكالة المخابرات الداخلية (بي.إف.في) أن هجوما الكترونيا في ديسمبر كانون الأول على منظمة الأمن والتعاون في أوروبا استخدم نفس الأدوات المرصودة في تسلل الكتروني عام 2015 استهدف البرلمان الألماني نُسب إلى جماعة تسلل روسية تحمل اسم ”إيه.بي.تي28“.

وتنفي روسيا التورط في أي حرب الكترونية تستهدف حكومات أو مؤسسات غربية.

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن بلاده ستستخدم كل الوسائل المتاحة للتحقيق في انتشار أخبار زائفة على الانترنت مؤكدا أن أفضل وسائل الرد هي المزيد من الشفافية.

وقال في إفادة صحفية ”نتعامل مع ظاهرة لها أبعاد لم نشهدها من قبل.“

كانت وكالة المخابرات الألمانية قالت الشهر الماضي إنها رصدت تشكيلة متنوعة من أدوات الدعاية الروسية و”استخداما ضخما لموارد مالية“ لتنفيذ حملات تضليل تهدف إلى زعزعة الحكومة الألمانية.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below