10 كانون الثاني يناير 2017 / 12:15 / بعد 10 أشهر

مقتل أكثر من 30 في هجوم لطالبان قرب البرلمان الأفغاني

كابول (رويترز) - لقي أكثر من 30 شخصا حتفهم وأصيب نحو 70 آخرين في هجوم انتحاري شنته حركة طالبان يوم الثلاثاء في العاصمة الأفغانية كابول حيث ضرب انفجاران منطقة مزدحمة في ساعة الذروة بعد الظهر قرب البرلمان.

رجال شرطة أفغان قرب موقع تفجير انتحاري في كابول يوم الثلاثاء. تصوير: عمر صبحاني - رويترز.

وقال سليم رسولي وهو مسؤول كبير بقطاع الصحة إن 33 شخصا قتلوا وأصيب نحو 70 في الهجوم الذي وقع على طريق دار الأمان قرب ملحق لمبنى البرلمان الجديد الذي أقيم بتمويل من الهند.

وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم.

وقالت الجماعة المتشددة إن الهجوم استهدف حافلة كانت تقل عاملين بمديرية الأمن الوطني -وكالة المخابرات الأفغانية الرئيسية- وأسفر عن سقوط حوالي 70 شخصا بين قتيل وجريح.

وأضافت أن انتحاريا هاجم الحافلة في منطقة دار الأمان وأعقبه على الفور تفجير سيارة يقودها مهاجم انتحاري استهدف قوات الأمن التي وصلت إلى الموقع.

وندد الرئيس أشرف عبد الغني بالهجمات ”الإجرامية“ وتعهد بألا يجد منفذوها أمانا لهم في أي مكان بالبلاد.

وقال في بيان ”تعلن طالبان بلا خجل المسؤولية عن الهجوم على مدنيين وتفتخر به.“

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قُتل سبعة أشخاص وأصيب تسعة آخرون عندما فجر انتحاري نفسه في منزل تستخدمه وحدة تابعة لوكالة المخابرات الأفغانية في إقليم هلمند بجنوب البلاد.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below