12 كانون الثاني يناير 2017 / 07:53 / بعد 7 أشهر

المتحدث باسم إردوغان ينتقد الجيش الأمريكي لدعمه فصيلا كرديا سوريا

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية يتجهون نحو مواقعهم في جنوب كوباني بسوريا. صورة من أرشيف رويترز.

اسطنبول (رويترز) - انتقد المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجيش الأمريكي بقوة بعد أن أعاد الجيش نشر بيان لتحالف يدعمه في سوريا ويهيمن عليه الأكراد على موقع تويتر وجاء به أن التحالف ليس له صلة بالمسلحين الأكراد الذين يقاتلون الحكومة التركية.

وتحالف قوات سوريا الديمقراطية هو الشريك الرئيسي للولايات المتحدة في سوريا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية على الأرض ويضم وحدات حماية الشعب الكردية.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي قاد تمردا مستمرا منذ ثلاثة عقود في تركيا وتصنفه أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية على موقع تويتر "تؤكد قوات سوريا الديمقراطية أنها غير مرتبطة بحزب العمال الكردستاني وليست لها صلات به." وأعادت القيادة المركزية نشر بيان قوات سوريا الديمقراطية الذي تقول فيه إنها ليست جزءا من حزب العمال الكردستاني وتريد إقامة علاقات قوية مع دول الجوار بما في ذلك تركيا.

ورد إبراهيم كالين المتحدث باسم إردوغان قائلا "هل هذه مزحة أم أن القيادة المركزية الأمريكية فقدت عقلها؟"

وأضاف "هل تعتقدون أن هناك من سيقتنع بذلك؟ يجب أن تتوقف الولايات المتحدة عن محاولة إضفاء شرعية على جماعة إرهابية."

والدعم الأمريكي لوحدات حماية الشعب نقطة خلاف رئيسية بين واشنطن وتركيا عضو حلف شمال الأطلسي المشاركة في التحالف ضد الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة.

وتأمل تركيا أن تراجع الإدارة الأمريكية القادمة بقيادة الرئيس المنتخب دونالد ترامب سياستها في سوريا وأن توقف الدعم لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية المنتمية لحزب الاتحاد الديمقراطي.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إشيق في كلمة بمؤتمر للسفراء "نأمل أن يستمع ترامب وإدارته لما تقول تركيا ويصحح هذا الخطأ."

وفي جلسة تأكيد ترشيحه في مجلس الشيوخ يوم الأربعاء تحدث المرشح لمنصب وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون عن "معاودة الالتزام" تجاه أكراد سوريا وإقامة تحالف متجدد يستخدم القوات الموجودة بالفعل في سوريا "بما فيها أكراد سوريا الذين هم أكبر حلفائنا."

كما تحدث تيلرسون عن معاودة التعامل مع الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة في المنطقة قائلا إن روسيا وإيران تمليان التطورات في سوريا من دون المشاركة الأمريكية.

وقال تيلرسون في إشارة واضحة إلى موسكو وطهران "علينا أن نعاود التعامل مع الرئيس إردوغان في تركيا... فهو حليف قديم بحلف شمال الأطلسي وأصبح في ظل غياب القيادة الأمريكية قلقا تماما بشأن وضعه وتحول إلى المتاح التالي."

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below