15 كانون الثاني يناير 2017 / 05:47 / بعد 7 أشهر

رئيس الفلبين يقول إنه قد يفرض الأحكام العرفية بسبب المخدرات

الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي يتحدث في مدينة دافاو يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: رويترز.

مانيلا (رويترز) - قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إنه قد يفرض الأحكام العرفية إذا أصبحت مشكلة المخدرات "أكثر ضراوة" بعد شهر فقط من استبعاد القيام بذلك.

ويشن دوتيرتي حربا وحشية على المخدرات منذ أن تولى منصبه في منتصف العام الماضي.

ومنذ شهر يوليو قتل أكثر من ستة آلاف شخص في الحملة على المخدرات خلال عمليات للشرطة وأعمال قتل غير مبررة. وتم اعتقال أكثر من مليون تاجر ومتعاطي مخدرات وسلم بعضهم نفسه للسلطات.

وقال دوتيرتي لأعضاء الغرفة التجارية في مدينة دافاو في وقت متأخر يوم السبت إنه أقسم على حماية البلاد من جميع أنواع التهديدات بما في ذلك المخدرات التي قال إنها تؤثر على أربعة ملايين شخص.

وأضاف "إذا أردت... وسيتدهور الأمر إلى شيء أكثر ضراوة فسوف أعلن الأحكام العرفية."

وقال دوتيرتي "لا يمكن لأحد أن يمنعني" في إشارة إلى المحكمة العليا والكونجرس.

وتحملت الفلبين الأحكام العرفية لعشر سنوات منذ أوائل السبعينات ولا تزال ذكريات حملات استعادة الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان ماثلة في أذهان كثير من الناس.

وفي الشهر الماضي استبعد دوتيرتي فيما يبدو أي إمكانية لإعلان الأحكام العرفية.

وحينها قال دوتيرتي "هذا هراء. كانت هناك أحكام عرفية من قبل... ماذا حدث؟ هل حسنت معيشتنا الآن؟ لا على الإطلاق."

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below