مصدر: المحادثات الأمنية القبرصية تستكمل هذا الشهر

Sun Jan 15, 2017 2:17pm GMT
 

نيقوسيا (رويترز) - قال مصدر مقرب من القبارصة الأتراك يوم الأحد إن من المقرر أن تبدأ مجموعة عمل اجتماعا في 18 يناير كانون الثاني يستمر ما بين يومين وثلاثة أيام فقط لتحديد الترتيبات الأمنية في البلاد بعد التسوية على أن تعقبها محادثات على مستوى عال.

ولم تسفر محادثات عقدت في جنيف الأسبوع الماضي عن تحقيق انفراجة في الصراع الممتد منذ عشرات السنين رغم أن الدول الثلاث المعنية بالوضع في قبرص وهي بريطانيا واليونان وتركيا اتفقت على تشكيل مجموعة عمل لوضع ترتيبات أمنية بعد أن اتضح أن هذه الترتيبات هي النقطة الشائكة في المفاوضات.

وكان القبارصة اليونانيون قالوا في وقت سابق إنه ليس هناك إطار زمني للمحادثات.

ومن المقرر أن تجتمع مجموعة العمل التي تضم فنيين من جميع الدول المعنية في منتجع مونت بيليرين السويسري يوم 18 يناير كانون الثاني.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته بسبب حساسية المناقشات لرويترز "الاتفاق العام هو ألا تنعقد (جلسة مجموعة العمل) لأكثر من يومين أو ثلاثة أيام. "

وسيعقب ذلك اجتماع جديد لساسة "أرفع مستوى" على الأرجح من وزراء الخارجية الذين اجتمعوا في جنيف الأسبوع الماضي.

وأضاف "كل ذلك سيتم في يناير كانون الثاني".

وانقسمت الجزيرة بعد غزو تركي عام 1974 ردا على انقلاب لم يدم طويلا بإيعاز من أثينا استهدف الوحدة مع اليونان. وظلت الجزيرة مقسمة منذ ذلك الحين بين القبارصة الأتراك في الشمال والقبارصة اليونانيين في الجنوب.

وعينت اليونان وتركيا وبريطانيا قوى "ضامنة" في معاهدة تم تبنيها عندما استقلت قبرص عن بريطانيا عام 1960.   يتبع