15 كانون الثاني يناير 2017 / 15:08 / منذ 7 أشهر

الشرطة البرازيلية تدخل سجنا شهد أعمال عنف وتوقعات بارتفاع عدد القتلى

خريطة تشير إلى سجون شهدت أعمال عنف في البرازيل خلال الشهر الجاري

ساو باولو (رويترز) - دخلت الشرطة البرازيلية يوم الأحد سجنا في ولاية ريو جراندي دو نورتي بشمال شرق البرازيل حيث تتوقع السلطات ارتفاع عدد قتلى أعمال شغب وقعت في مطلع الأسبوع . وكان قد أعلن في وقت سابق أن عشرة قتلوا في أحدث أعمال عنف.

وقالت إدارة الأمن بالولاية في بيان إن أفرادا من عصابات مخدرات متناحرة بدأوا على ما يبدو الاشتباك في سجن الكاكز في ساعة متأخرة من مساء السبت. وطوقت الشرطة مبنى السجن خلال الليل ولكنها انتظرت حتى صباح يوم الأحد قبل دخولها بسبب تقارير قالت إن السجناء مازالوا مسلحين ومتواجدين خارج زنازينهم.وقالت وسائل الإعلام البرازيلية إن السلطات تتوقع ارتفاع عدد القتلى بشكل كبير في أحدث تفجر لأعمال العنف الدامية في السجون.

وقالت صحيفة فولها دي ساو باولو ووسائل إعلام أخرى نقلا عن مسؤولين بالولاية إنه تم قطع رؤوس بعض السجناء مثلما حدث في أعمال شغب سابقة .

وتشهد السجون البرازيلية فوضى منذ بداية العام مع مقتل أكثر من 116 سجينا في حرب بين عصابات.

ويرجع السبب في إراقة الدماء إلى عداء متصاعد بين بعض من أقوى عصابات المخدرات في البرازيل.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below