حليف لبوتين: روسيا مستعدة لإعادة بناء العلاقات الأمنية مع إدارة ترامب

Mon Jan 16, 2017 3:36pm GMT
 

موسكو (رويترز) - قال حليف مقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أيام من تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إن روسيا مستعدة لاستئناف التعاون مع الولايات المتحدة في القضايا الأمنية مثل مكافحة الإرهاب والجريمة الإلكترونية.

وأشار ترامب - الذي وصف بوتين بأنه "ذكي للغاية" - إلى نيته تحسين العلاقات المتوترة مع روسيا على الرغم من مزاعم أجهزة المخابرات الأمريكية بان بوتين أمر بشن حملة اختراق الكترونية لتشويه منافسته المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون خلال السباق الرئاسي عام 2016.

وتنفي روسيا محاولتها التأثير على الانتخابات الأمريكية عبر الاختراق الإلكتروني أو غيرها من المسائل كما قلل ترامب نفسه من شأن هذه المزاعم.

وفي الأسبوع الماضي نفى ترامب المزاعم بأن موسكو قد جمعت معلومات عنه ووصفها بأنها "أخبار ملفقة" و"أمور زائفة".

وفي مقابلة نشرت يوم الاثنين تحدث نيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن الروسي بنبرة متفائلة لكن حذرة عن آفاق التعاون مع واشنطن بعد فترة من العلاقات الفاترة للغاية في ظل إدارة باراك أوباما.

وقال باتروشيف لصحيفة روسيسكايا جازيتا الحكومية "إذا كانت إدارة دونالد ترامب مهتمة فنحن مستعدون لاستئناف مشاورات شاملة مع شركائنا الأمريكيين عبر مجلس أمن روسيا الاتحادية."

غير أن باتروشيف قال إنّه لا يتوقع تحسنا سريعا أو رفعا فوريا للعقوبات التي فرضها الغرب على روسيا "لكبح تقدمها" مشيرا إلى أن الطرفين يبدآن من نقطة متدنية للغاية في العلاقات بينهما.

وأدلى باتروشيف بتصريحه قبل مقابلة لترامب مع صحيفة صنداي تايمز البريطانية مطلع الأسبوع قال فيها إنه سيقترح عرض إنهاء العقوبات المفروضة على روسيا بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا في مقابل اتفاق لخفض الأسلحة النووية مع موسكو.

ويوم الاثنين قال الكرملين إنّه سينتظر تولي ترامب لمنصبه يوم الجمعة قبل التعليق على أي اقتراحات.   يتبع

 
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الى اليمين) ونيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن الروسي في موسكو. صورة من أرشيف رويترز.