16 كانون الثاني يناير 2017 / 21:10 / بعد عام واحد

مقتل 25 شخصا على الأقل في اشتباكات عرقية جنوب شرق الكونجو

كينشاسا (رويترز) - قال مسؤول بالأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان يوم الاثنين إن ما لا يقل عن 25 شخصا معظمهم نساء قتلوا على مدار الأسبوع الماضي في عنف عرقي بين قبيلتي البانتو والبيجمي في جنوب شرق جمهورية الكونجو الديمقراطية.

ويدور صراع بين اللوبا المجموعة العرقية التابعة للبانتو والتوا المنتمية للبيجمي وتسكن منطقة البحيرات العظمى في وسط أفريقيا منذ مايو أيار 2013 في منطقة كاتانجا بالكونجو التي تشتهر بمكامنها الغنية بالنحاس والمعادن الأخرى.

ويغذي الاشتباكات التوتر الاجتماعي بين قرويي البانتو والتوا التي يعيش أتباعها على الصيد وجمع الثمار ولا يتمتعون منذ فترة طويلة بالخدمات الأساسية. وخلفت الهجمات التي يشنها رجال الميليشيات من كلا المجموعتين مئات القتلى.

وقال خوسيه ماريا أراناز رئيس مكتب الأمم المتحدة المشترك لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 24 شخصا بينهم 19 امرأة قتلوا في بلدة موبا الواقعة على شواطئ بحيرة تنجانيقا منذ 11 يناير كانون الثاني.

وأضاف لرويترز ”ثمة أسلوب وثقناه يبعث على قلق شديد وهو الطريقة التي تستهدف بها النساء في كل من العنف بشكل عام وكذلك في العنف الجنسي.“

ووثق المكتب ما لا يقل عن 158 حالة وفاة و205 إصابات و50 حالة اغتصاب نتجت جميعها جراء العنف العرقي منذ يوليو تموز الماضي.

وقال إيفون إيدومو المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن زهاء 200 ألف شخص اضطروا للفرار من الاشتباكات خلال الفترة نفسها.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية-تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below