17 كانون الثاني يناير 2017 / 16:14 / بعد عام واحد

حليف لميركل: على ألمانيا عدم الخضوع لتهديدات ترامب

برلين (رويترز) - قال حليف رئيسي للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الثلاثاء إنه لا يمكن لألمانيا الخضوع للترهيب والتهديدات من الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بفرض حماية جمركية وإنها إذا فعلت ذلك ولو لمرة واحدة فستجعل نفسها عرضة للمزيد من التسلط.

زيجمار جابرييل وزير الاقتصاد الالماني وبجواره أنجيلا ميركل المستشارة الألمانية في برلين يوم 11 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: فابريزيو بنش - رويترز.

وحذر ترامب شركات صناعة السيارات الألمانية في مقابلة صحفية نُشرت يوم الاثنين من أنه سيفرض ضريبة حدود قدرها 35 بالمئة على السيارات المستوردة إلى السوق الأمريكي.

وقال نوربرت روتجن رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني إنه يجب على ألمانيا أن تبقى وفية لقيمها. وألمانيا إحدى الدول المصدرة البارزة في العالم وتشكل الصادرات نحو نصف ناتجها المحلي الإجمالي.

وأبلغ روتجن مجموعة صغيرة من المراسلين الأجانب عندما سئل عن استعداد الصناعة الألمانية لمواجهة ترامب “أفضل شيء هو عدم الإذعان للترهيب والتهديدات.

”إذا سلكت هذا الطريق مرة ستكون عرضة للتهديدات والتخويف. ولا أعتقد أن هذا منطقي سواء بالنسبة لألمانيا ككل أو للشركات فرادى.“

وروتجن هو أحد قيادات حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل.

وقال مسؤول كبير بشركة بي.إم.دبليو الألمانية لصناعة السيارات يوم الاثنين إن الشركة ستلتزم بخططها لفتح مصنع في المكسيك في 2019 رغم تحذيرات ترامب بفرض ضريبة حدود على سيارات الشركة التي تُصنع في المكسيك وتُصدر إلى الولايات المتحدة.

وقال روتجن ”أعتقد أن من الصواب من الناحية السياسية ومن الحكمة من الناحية الاقتصادية الالتزام بمبادئنا وسياساتنا التي هي بالنسبة لألمانيا سياسة تجارة مفتوحة ونزيهة.“

وأبلغت ميركل زعماء قطاع الصناعة في ألمانيا يوم الاثنين أنها ستظل ملتزمة بالتجارة الحرة في اعتراض غير مباشر على تصريحات ترامب بشأن ضرائب الحدود على واردات السيارات.

ورد زيجمار جابرييل نائب ميركل على تصريحات ترامب التي قال فيها إن شوارع نيويورك بها الكثير من السيارات الألمانية والقليل من السيارات الأمريكية قائلا إن الولايات المتحدة ”يجب عليها أن تصنع سيارات أفضل.“

ووجه جابرييل يوم الثلاثاء تحذيرا غير مباشر إلى ترامب من إثارة النزعة القومية وتشجيع الحمائية قائلا في كلمة ألقاها في برلين ”النزعة القومية والحمائية ليسا الوسيلة إلى العظمة.“

والولايات المتحدة هي أكبر شريك تجاري لألمانيا.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below