17 كانون الثاني يناير 2017 / 21:35 / بعد عام واحد

ليتوانيا تعتزم بناء سياج على حدودها مع منطقة كالينينجراد الروسية

فيلنيوس (رويترز) - قال وزير الداخلية الليتواني يوم الثلاثاء إن ليتوانيا تعتزم بناء جدار من السلك بارتفاع مترين على طول الحدود مع منطقة كالينينجراد الروسية وذلك وسط توترات مستمرة بين موسكو ودول البلطيق الأعضاء في حلف شمال الأطلسي.

واعترف إيموتيس مسيوناس بأن مثل هذا الجدار لن يوفر دفاعا يذكر ضد هجوم عسكري كامل ولكنه قال إنه يؤكد مخاوف ليتوانيا تجاه موسكو وقد يساعد أيضا في منع توغلات أقل عبر الحدود.وقال مسيوناس لرويترز “مع تقييمنا للتهديدات الجيوسياسية .. التهديدات الجيوسياسية الروسية أبدى الساسة الليتوانيون رغبتهم بأننا بحاجة إلى حاجز مادي مع بلد كهذا(روسيا). ”مثل هذا السياح لن يمنع الدبابات أو المعدات العسكرية الأخرى ولكن سيجعل العبور غير القانوني أصعب.“

وأعطى مثالا لمسؤول أمني إستوني اعتقلته روسيا في 2014 وحكمت عليه بالسجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة وأفرجت عنه في 2015 في تبادل للسجناء.

وقالت روسيا إن هذا المسؤول ضُبط في أراضيها في حين قال استويا إنه خُطف على جانبها من الحدود.

وسيغطي السياج الجديد الذي تبلغ تكلفته 3.6 مليون يورو ومن المقرر استكماله هذا العام نحو 50 كيلومترا من الحدود التي لا تحميها بالفعل بحيرات وأنهار ومستنقعات.

وكالينينجراد هي الأراضي الروسية الوحيدة المجاورة لليتوانيا.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below