20 كانون الثاني يناير 2017 / 12:18 / بعد 10 أشهر

في ظل التوترات.. تايوان تسعى "لحقبة جديدة" من السلام مع الصين

تايبه (رويترز) - قالت رئيسة تايوان تساي إينج وين في خطاب للبابا فرنسيس إن بلادها تتطلع ”لحقبة جديدة“ من السلام مع الصين لأن العمل العسكري لن يحل المشاكل مشيدة بنوايا تايبه السلمية في فترة تشوبها التوترات مع بكين.

رئيسة تايوان تساي إينج وين في كاليفورنيا يوم 14 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: ستيفان لام - رويترز

وصعدت قضية تايوان التي تحكم نفسها بنظام ديمقراطي إلى صدارة جدول الأعمال الدولي منذ خالف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب تقليدا متعارفا عليه منذ عقود الشهر الماضي وتلقى مكالمة هاتفية للتهنئة من تساي.

وأثار ذلك إلى جانب تصريحات أدلى بها ترامب بعدها وقال فيها إن سياسة ”الصين الواحدة“ قابلة للتفاوض غضب بكين التي تعتبر تايوان إقليما منشقا عنها سيتم إخضاعه لسيطرتها بالقوة إن لزم الأمر.

وتتعامل الصين بتشكك كبير مع تساي التي يناصر حزبها الديمقراطي التقدمي الحاكم استقلال الجزيرة رسميا وهو خط أحمر لبكين التي قطعت آلية الحوار الرسمية مع الجزيرة.

ونفذت طائرات عسكرية وسفن حربية صينية بما في ذلك حاملة الطائرات الصينية الوحيدة عمليات قرب تايوان فيما وصفته بكين بتدريبات روتينية.

وفي رسالتها للبابا بتاريخ الخامس من يناير كانون الثاني والتي نشرها مكتبها يوم الجمعة قالت تساي إن الحفاظ على السلام عبر مضيق تايوان يحتاج للنوايا الطيبة والتواصل.

وقالت ”استنادا إلى أعوام كثيرة من الخبرة في التفاوض عبر المضيق خلال مسيرتي السياسية فأنا على قناعة بأن العمل العسكري لا يمكن أن يحل المشاكل.“

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below