المحكمة العليا البريطانية: يجب أن يصوت البرلمان قبل بدء عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي

Tue Jan 24, 2017 5:31pm GMT
 

من مايكل هولدن واستل شيربورن

لندن (رويترز) - أصدرت المحكمة العليا البريطانية يوم الثلاثاء حكما يقضي بأنه يجب على الحكومة أن تحصل موافقة البرلمان قبل أن تبدأ رسميا الخروج من الاتحاد الأوروبي وهو ما يمنح النواب المعارضين للخطة فرصة لتعديل بنودها.

وبأغلبية ثمانية إلى ثلاثة قررت أعلى هيئة قضائية في بريطانيا أن ماي لا يمكنها أن تستخدم سلطات تنفيذية معروفة باسم "الامتياز الملكي" لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة للاتحاد الأوروبي وبدء محادثات الانسحاب من الاتحاد تستمر عامين.

وقال ديفيد نيوبرجر رئيس المحكمة العليا "الاستفتاء ذو أهمية سياسية كبيرة لكن القانون الذي أصدره البرلمان والمنشيء له لم يذكر ما هي النتيجة التي يجب أن تحدث."

"وعليه فإن أي تغيير في القانون لتفعيل الاستفتاء يجب أن يتم بالطريقة الوحيدة التي يسمح بها دستور المملكة المتحدة وهي تحديدا قانون يصدره البرلمان."

غير أن القضاة أزاحوا عقبة رئيسية من أمام الحكومة بالقول بأن ماي لا تحتاج إلى موافقة برلمانات اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية قبل تفعيل عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال ديفيد ديفيز الوزير المكلف بعملية خروج بريطانيا من الاتحاد إن الحكومة ستقدم خلال أيام مشروع قانون "محددا" سعيا للحصول على موافقة البرلمان لتفعيل طلاق بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأبلغ ديفيز البرلمان "سنتقدم بمشروع القانون في غضون أيام لمنح الحكومة الصلاحية القانونية لتفعيل المادة 50."

وأضاف قائلا "هذا سيكون القانون الأكثر تحديدا لتفعيل قرار الشعب واحترام حكم المحكمة العليا."   يتبع

 
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في لندن يوم 22 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: نيل هال - رويترز