24 كانون الثاني يناير 2017 / 11:47 / منذ 8 أشهر

محكمة أفغانية تأمر باعتقال حرس شخصي لنائب الرئيس بسبب مزاعم تعذيب

عبد الرشيد دستم نائب الرئيس الأفغاني في صورة من أرشيف رويترز.

كابول (رويترز) - أمرت السلطات الأفغانية بإلقاء القبض على تسعة من أفراد الحرس الشخصي لعبد الرشيد دستم نائب الرئيس الأفغاني يوم الثلاثاء بسبب مزاعم عنف جنسي وتعذيب لخصم سياسي في قضية أثارت قلقا شديدا بين الحلفاء الغربيين للحكومة في كابول.

واتضح أن دستم حليف صعب للرئيس أشرف عبد الغني الذي أقنعه بالانضمام إلى حكومة وحدة وطنية بعد انتخابات أثارت الجدل في 2014 رغم اتهامات بانتهاكات لحقوق الإنسان.

ويواجه دستم مزاعم بأنه أمر رجاله باعتقال أحمد إيتشي وهو حليف سابق له يقول إنه تعرض للضرب المبرح والتهديد بالعنف الجنسي على مدى أيام.

ووعد عبد الغني بإجراء تحقيق مستفيض في القضية التي أثارت استياء شديدا بين حلفاء الحكومة المدعومة من الغرب في كابول ومن بينهم الولايات المتحدة التي أصدرت بيانا الشهر الماضي تعبر فيه عن قلقها.

وأكد مسؤولون في مكتب النائب العام صدور أمر اعتقال للرجال بعد محاولات متكررة لاستجوابهم في إطار التحقيق.

وقال جامشيد رسولي المتحدث باسم مكتب النائب العام ”بعثنا خطابات عديدة لإبلاغهم بالمجيء والرد على أسئلة تتعلق بالمزاعم لكن لم يأت أحد لذا أصدر فريق التحقيق أمر اعتقال بحق تسعة حراس شخصيين ضالعين بشكل مباشر.“

ولم يصدر تعليق عن متحدث باسم دستم.

وسببت القضية حرجا شديدا لعبد الغني الذي تأزمت علاقاته مع دستم منذ وقت طويل.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير هلا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below