الصليب الأحمر واللجنة الدولية للحقوقيين يوبخان ترامب لتصريحاته عن التعذيب

Fri Jan 27, 2017 7:59am GMT
 

من ستفاني نبيهاي

جنيف (رويترز) - انضمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر واللجنة الدولية للحقوقيين لمنظمات عالمية مدافعة عن حقوق الإنسان في توبيخها للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتأييده لأسلوب التعذيب.

وأبلغ ترامب شبكة (إيه.بي.سي) في مقابلة يوم الأربعاء بأنه يعتقد أن التعذيب بأسلوب الإيهام بالغرق "نجح" كأداة لجمع معلومات المخابرات لكنه قال إنه سيترك لحكومته اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يتعين استخدام هذا الأسلوب في التحقيقات.

وقال مسؤولان أمريكيان كذلك يوم الأربعاء إن ترامب ربما يأمر بمراجعة قد تفضي إلى إعادة العمل ببرنامج لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) لاحتجاز المشتبه في تورطهم بالإرهاب في سجون سرية بالخارج يطلق عليها "المواقع السوداء".

وقال إيان شيدرمان المدير القانوني ومدير السياسات باللجنة الدولية للحقوقيين في بيان "هذه الممارسات المتعلقة بتعذيب السجناء وإخفائهم في مواقع سوداء تعد جرائم خطيرة يتعين ألا تتكرر."

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إيوان واتسون "تأييد أي زعيم سياسي للتعذيب أمر مقلق للغاية في واقع الأمر.التجربة أثبتت أن استخدام التعذيب غير مجد وليس من شأنه سوى زرع الكراهية."

وكانت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وريبريف وهي جماعة مقرها بريطانيا كانت قد مثلت عشرات من نزلاء سجن جوانتانامو قد أصدرت بيانات توبيخية أيضا.

وقال شيدرمان لتلفزيون رويترز إن ترامب بصفته القائد الأعلى للقوات الأمريكية "أشار بالفعل لمن في الميدان والذين قد يكون لديهم نزوع للقيام بمثل هذه الممارسات إلى أن القائد موافق تماما.

"إنه يرسل أيضا بإشارة مؤسفة جدا لدول أخرى بأنه عندما يقول زعيم الولايات المتحدة إنه يقبل بذلك فقد يعتقدون إنه لا ضرر في ذلك."   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث في واشنطن يوم الاربعاء. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز.