28 كانون الثاني يناير 2017 / 14:54 / بعد عام واحد

رئيسة وزراء بريطانيا تدعو تركيا لاحترام حقوق الإنسان بعد الانقلاب

أنقرة (رويترز) - قالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي بعد لقائها مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يوم السبت إن من المهم أن تراعي تركيا حقوق الإنسان وحكم القانون بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت العام الماضي.

رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تجتمع مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في قصر الرئاسة التركية في العاصمة أنقرة يوم السبت. تصوير أوميت بكطاش - رويترز.

وأضافت أمام الصحفيين في حضور إردوغان بعد اللقاء الذي تم بينهما في القصر الرئاسي أنها ”فخورة“ بوقوف بريطانيا بجانب تركيا دفاعا عن الديمقراطية خلال أحداث المحاولة الانقلابية في 15 يوليو تموز.

وقالت ”الآن من المهم أن تحافظ تركيا على تلك الديمقراطية من خلال مواصلة حكم القانون والوفاء بالتزاماتها المتعلقة بحقوق الإنسان.“

وتم فصل أو وقف أكثر من 100 ألف شخص عن العمل بعد الانقلاب الفاشل وبلغ عدد المسجونين قيد التحقيقات نحو 40 ألفا. وأثار نطاق الحملة قلق الجماعات الحقوقية وبعض حلفاء تركيا في الغرب. وتقول تركيا إن ما تقوم به ضروري للقضاء على أنصار المحاولة الانقلابية.

ومن جانبه قال إردوغان إن تركيا وبريطانيا ناقشتا يوم السبت الخطوات اللازمة لدعم التعاون في قطاع الصناعات الدفاعية.

وعبر إردوغان أمام الصحفيين عن أمله في تعزيز حجم التجارة السنوي بين بلاده وبريطانيا ليصل إلى ما قيمته 20 مليار دولار مقارنة بنحو 15.6 مليار دولار في الوقت الحالي.

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below