بوتين وترامب يتفقان على محاولة إعادة بناء العلاقات والتعاون في سوريا

Sun Jan 29, 2017 4:05am GMT
 

من أندرو أوزبورن والكسندر وينينج

موسكو (رويترز) - قال الكرملين يوم السبت إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب اتفقا على محاولة إعادة بناء العلاقات الأمريكية الروسية والتعاون في سوريا بعد أن تحدث الاثنان هاتفيا للمرة الأولى منذ تنصيب ترامب.

وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا لمستوى ما بعد الحرب الباردة خلال فترة إدارة الرئيس السابق باراك أوباما وأوضح ترامب أنه يريد التقارب مع موسكو إذا تمكن من التفاهم مع بوتين الذي يقول إنه حريص أيضا على تحسين العلاقات.

وقال الكرملين في بيان "أظهر الجانبان رغبة في العمل النشط والمشترك بشأن تحقيق الاستقرار وتطوير التعاون الروسي الأمريكي." وأضاف أن بوتين وترامب اتفقا على العمل على تحديد أول لقاء بينهما.

وقال الكرملين "جرى الحديث بلهجة إيجابية وعملية."

وتعرض موقف ترامب بشأن روسيا لانتقادات شديدة ممن يرون أنه انتخب بمساعدة وكالات المخابرات الروسية الأمر الذي ينفيه ترامب. واتهمه منتقدوه أيضا بأنه حريص جدا على التحالف مع بوتين.

وبالنسبة لبوتين الذي يواجه احتمال إعادة انتخابه العام المقبل فإن تخفيف العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة بسبب دور موسكو في الأزمة الأوكرانية سيمثل خطوة كبيرة.

لكن الكرملين لم يذكر أن هذا الموضوع طرح للنقاش وأشار فقط إلى أن الزعيمين أكدا على أهمية استعادة العلاقات التجارية والاقتصادية متبادلة المنفعة.

وقال ترامب يوم الجمعة إنه في المراحل الأولى لدراسة رفع العقوبات في الوقت الذي حذرت فيه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ومسؤولون أجانب آخرون ونواب أمريكيون من أن مثل هذه الخطوة ستكون سابقة لأوانها.   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث في الهاتف مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض في واشنطن يوم السبت. تصوير: جوناثان إرنست - رويترز