فوضى وغضب بعد قرار ترامب منع بعض المهاجرين المسلمين

Sun Jan 29, 2017 11:48am GMT
 

من ميكا روزنبرج وجيف ميسون ويجانة تربتي

واشنطن/نيويورك (رويترز) - أثار الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنع المسافرين من سبع دول غالبية سكانها من المسلمين من دخول الولايات المتحدة ارتباكا وغضبا بعدما منع المهاجرون واللاجئون يوم السبت من اللحاق بطائراتهم وتقطعت بهم السبل في المطارات.

وفي أشد قرارات ترامب تأثيرا منذ توليه المنصب قبل أسبوع وقع ترامب أمرا تنفيذيا يمنع دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ومنع أيضا المسافرين من سوريا وست دول إسلامية أخرى من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.

وأثار القرار غضب جماعات الحقوق المدنية والدينية ونشطاء وساسة ديمقراطيين تعهدوا بالطعن على الأمر.

وفي ختام يوم من الارتباك والاحتجاجات في عدد من المطارات في أنحاء الولايات المتحدة أصدرت قاضية اتحادية في بروكلين بنيويورك يوم السبت حكما بإرجاء تنفيذ الأمر بصفة مؤقتة. ونجح الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في إقرار الإقامة المؤقتة للمسافرين المحتجزين الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة.

وقوبل قرار المحكمة بالترحاب من مؤيدي المهاجرين خارج قاعة المحكمة وفي احتجاجات بمطارات في دالاس وشيكاجو ونيويورك وغيرها لكن معركة أكبر تلوح في الأفق.

ولم يوقف قرار المحكمة تنفيذ الأمر الذي أصدره ترامب ولاقى انتقادات من أقرب حلفاء الولايات المتحدة.

وتعهد ترامب -الذي نجح خلال حملته الانتخابية في كسب تأييد الأمريكيين بالتركيز على مخاوفهم من وقوع هجمات إرهابية- بما وصفه "بالفحص المشدد" للمهاجرين واللاجئين في محاولة لمنع وقوع هجمات إرهابية.

وقال ترامب للصحفيين في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض في وقت سابق يوم السبت إن الأمر التنفيذي "ليس حظرا على المسلمين" وقال إن هذه الإجراءات كان يجب أن تتخذ قبل ذلك.   يتبع

 
أشخاص يتظاهرون ضد الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يمنع دخول الزائرين من سبع دول يغلب على سكانها المسلمون إلى الولايات المتحدة ويعلق مؤقتا قبول اللاجئين في مطار لوس أنجليس الدولي بلوس أنجليس يوم الأحد. تصوير: باتريك فالون - رويترز