ارتباك في المطارات بعد قرار ترامب حظر دخول المهاجرين

Sun Jan 29, 2017 10:33am GMT
 

من جوناثان ألن وبرندان أوبريان

نيويورك (رويترز) - بعد أن احتجز ضباط الهجرة الأمريكيون عراقيين يوم السبت في مطار جون إف كنيدي الدولي بنيويورك حاول محاميهما ونائبين أمريكيين كانا برفقة المحامين دخول منطقة مؤمنة لكنهم قوبلوا بالمنع.

وصاح الضباط فيهم "تراجعوا للخلف تراجعوا للخلف."

وبعد بضع دقائق تم استدعاء هايدي ناسوار رئيسة عمليات الركاب بوكالة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية.

كان النائبان الديمقراطيان من نيويورك جيرولد نادلر ونيديا فيلازكويز يريدان توضيحا لما إذا كان الحظر الذي فرضه الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة على دخول المهاجرين للبلاد يمنع العراقيين من التشاور مع محاميهما.

ولم يكن لدى ناسوار إجابة واضحة.

وقالت المسؤولة عن حماية الحدود في واحد من أكبر المطارات الأمريكية "لا علم لدينا مثل الجميع."

كان هذا الحوار المشوب بالتوتر الذي شهده مراسل لرويترز مثالا على الارتباك الذي ساد المطارات في جميع أنحاء الولايات المتحدة وغيرها من المطارات في الخارج بعد أن أوقف ترامب فجأة المهاجرين من سبع دول إسلامية وفرض حظرا مؤقتا على دخول اللاجئين إلى البلاد.

ولساعات طويلة يوم السبت ظل المسؤولون الحكوميون ورجال الأمن يضربون أخماسا في أسداس عمن يمكنه من مواطني تلك الدول دخول الولايات المتحدة قانونا ومن منهم لا يحق له ذلك.   يتبع

 
احتجاجات في مطار دالاس بالولايات المتحدة على قرار الرئيس دونالد ترامب بمنع دخول مواطني سبع دول يوم السبت. تصوير: لورا بوكمان - رويترز