29 كانون الثاني يناير 2017 / 10:42 / بعد 7 أشهر

مقتل 15 متشددا في الفلبين وإصابة زعيمهم في اشتباكات مع الجيش

مانيلا (رويترز) - قال مسؤول عسكري بارز في الفلبين يوم الأحد إن الجنود قتلوا 15 مسلحا متشددا في أعقاب ضربات جوية وبنيران المدفعية في جنوب البلاد فضلا عن إصابة زعيمهم الذي يعتقد انه ممثل تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد بجراح خطيرة.

ونقل القائد العسكري الجنرال إدواردو آنو للصحفيين عن معلومات مخابراتية واعتراض اتصالات إن ازنيلون هابيلون المعروف بأبي عبد الله وهو زعيم بجماعة أبو سياف قد يفارق الحياة متأثرا بإصابته التي تحتاج إلى عناية طبية عاجلة.

وقال آنو "انه (هابيلون) يحتاج إلى نقل دم. وقد يموت دون رعاية صحية مناسبة."

وقصفت القوات الفلبينية في منطقة لاناو دي سور الجبلية مواقع المتشددين بالقذائف ونيران المدفعية في محاولة لطرد هابيلون منها.

ويدرج مكتب التحقيقات الاتحادي الفلبيني هابيلون على رأس قائمة مطلوبيه لدوره في خطف 17 مواطنا وثلاثة أمريكيين عام 2001 وطلب فدية حجمها خمسة ملايين دولار.

وقال آنو إن أحد القتلى اندونيسي الجنسية لكنه أشار إلى انه ما زال "يبحث عن معلومات ويقوم بالمزيد من التحقيقات" مضيفا أن هابيلون كان برفقة أجنبيين لم تعرف جنسيتهما.

وناشد الرئيس رودريجو دوتيرتي يوم الجمعة الجماعات الانفصالية الإسلامية في البلاد عدم إيواء المسلحين المرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية منبها من نشوب حرب قد تعرض حياة المدنيين للخطر.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below