29 كانون الثاني يناير 2017 / 15:43 / بعد 10 أشهر

انتخابات تمهيدية لليسار الفرنسي واليمين يكافح فضيحة مع احتدام السباق على الرئاسة

باريس (رويترز) - صوت الاشتراكيون الفرنسيون يوم الأحد لاختيار مرشحهم في انتخابات الرئاسة الفرنسية فيما كافح المحافظون للحفاظ على حملتهم في مسارها في مواجهة فضيحة.

مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي السابق ومرشح الحزب الاشتراكي يدلي بصوته في جولة الإعادة في الانتخابات التمهيدية لليسار لاختيار مرشحهم في انتخابات الرئاسة الفرنسية في مركز اقتراع في إيفري بفرنسا يوم الأحد - رويترز.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في الثامنة صباحا بتوقيت جرينيتش في جولة الإعادة في الانتخابات التمهيدية لليسار التي يتنافس فيها رئيس الوزراء السابق مانويل فالس والنائب بونوا هامون للحصول على ترشيح الاشتراكيين للرئاسة. ومن المتوقع إعلان النتيجة بنهاية يوم الأحد.

وفي تلك الأثناء من المقرر أن يعقد فرانسوا فيون مؤتمرا انتخابيا على أطراف باريس.

وكان فيون قد اختير كمرشح محافظ من قبل حزبه ”الجمهوريون“ العام الماضي لكن فضيحة هزت حملته الأسبوع الماضي عندما زعمت صحيفة أن زوجته تقاضت أموالا مقابل عمل زائف .

وقال المنظمون إن عدد المشاركين في التصويت في الانتخابات التمهيدية لليسار فاق النصف مليون مع انتصاف النهار ارتفاعا من إقبال بلغ 400 ألف ناخب في الجولة الأولى الأسبوع الماضي.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below