2 شباط فبراير 2017 / 16:20 / منذ 8 أشهر

تسجيل مصور يظهر رجال أمن وهم يدفعون بعيدا صحفيا فرنسيا وجه سؤالا إلى لوبان

زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان في باريس يوم الاربعاء. تصوير: بنوا تيسيه - رويترز.

باريس (رويترز) - انتشر على الإنترنت يوم الخميس تسجيل مصور يظهر رجال أمن وهم يمسكون بصحفي ويدفعونه بعيدا بعدما وجه سؤالا إلى زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان وسط غموض بشأن ملابسات الواقعة.

ولم يتضح ماذا حدث قبيل ذلك في قاعة بمركز للمؤتمرات حيث كان صحفيون ومصورون يحيطون بلوبان لتغطية حملتها لانتخابات الرئاسة.

وقالت الجبهة الوطنية إنها غير مسؤولة عن طرد الصحفي من منتدى للأعمال كانت تزوره لوبان.

وفي التسجيل المصور يظهر الصحفي بول لاروتورو من صحيفة كوتيديان الساخرة وهو يصيح قائلا اثناء إخراجه من القاعة ”ابتعدوا عني... ابتعدوا عني.. ماذا عن حرية الصحافة؟“

وفي الخارج وقعت مشادة شملت الصحفي ومصور وحراس الأمن.

وقال الصحفي إن حراس الأمن يعملون بشركة خاصة استأجرتها الهيئة المنظمة للمؤتمر وإنهم طردوه بأوامر من مسؤول بالجبهة الوطنية كان واقفا على مسافة قريبة.

وقالت متحدثة باسم الهيئة المنظمة للمؤتمر لرويترز إنها لا يمكنها التعقيب على الفور على الواقعة.

ولوبان من بين المرشحين الأوفر حظا في الانتخابات التي تشهد منافسة حامية على الرغم من أن استطلاعات الرأي تظهر أنها ستخسر بفارق كبير في جولة الإعادة في السابع من مايو أيار أمام أي مرشح آخر قد تواجهه.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below