بريطانيا تقول إن روسيا تحاول تقويض الغرب "بعسكرة المعلومات المضللة"

Fri Feb 3, 2017 8:59am GMT
 

لندن (رويترز) - قال وزير الدفاع البريطاني إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحاول تقويض الغرب بنشر أكاذيب ومهاجمة البنية الأساسية المهمة بمتسللين إلكترونيين.

وقال الوزير مايكل فالون ليل الخميس إن بوتين اختار أن يصبح منافسا استراتيجيا للغرب منذ انهيار الاتحاد السوفيتي في العام 1991.

وأضاف أنه ينبغي لحلف شمال الأطلسي الوقوف بحزم لردع روسيا.

وقال "نحن نرى دولة خلقت باستخدام المعلومات المضللة كسلاح ما قد نراه الآن كعصر ما بعد الحقيقة.

"من الواضح أن روسيا تختبر حلف الأطلسي والغرب. إنها تسعى لتوسيع نطاق نفوذها وزعزعة استقرار دول وإضعاف التحالف."

ومضى يقول "كجزء من ردنا ينبغي لحلف الأطلسي والغرب زيادة الجهود للتصدي للواقع الكاذب الذي يتم الترويج له من خلال التضليل المعلوماتي على الطريقة السوفيتية."

وأضاف "مهما فعلنا غير ذلك على صعيد الردع والحوار يتعين علينا أيضا مواجهة برافدا (الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي السوفيتي) بوتين بالحقائق الأسرع."

كانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية قالت إن روسيا تدخلت في انتخابات 2016 لمساعدة دونالد ترامب في الفوز برئاسة الولايات المتحدة.

لكن في خطاب كثر فيه استخدام الكلمات الروسية دعا فالون أيضا إلى التعاون مع موسكو.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز لوزير الدفاع البريطاني مايكل فالون يتحدث في لندن.