3 شباط فبراير 2017 / 10:17 / بعد 8 أشهر

سفير: عودة نشاط المتمردين بالكونجو الديمقراطية يهدد الانتخابات

صورة من أرشيف رويترز لرئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية جوزيف كابيلا يتحدث في أديس أبابا.

كينشاسا (رويترز) - أبلغت جمهورية الكونجو الديمقراطية الأمم المتحدة أن عودة تمرد جماعة (إم 23) في شرق البلاد يهدد اتفاقا مع المعارضة يهدف لإجراء انتخابات رئاسية هذا العام.

ومن المستهدف أن يتنحى الرئيس جوزيف كابيلا بعد الانتخابات بموجب الاتفاق الذي نزع فتيل الاضطرابات التي نتجت عن رفضه التنحي مع انتهاء فترة رئاسته في ديسمبر كانون الأول.

وفي رسالة إلى رئيس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سرد سفير الكونجو لدى المنظمة الدولية إيجناسي جاتا مافيتا سلسلة من العمليات التي نفذتها (إم 23) بدءا من نوفمبر تشرين الثاني وتسارعت في الشهر الماضي.

وقال للسويدي أولوف سكوج رئيس المجلس في يناير كانون الثاني في الرسالة التي تحمل تاريخ 27 يناير كانون الثاني واطلعت عليها رويترز يوم الجمعة ”غني عن الذكر أن هذا الوضع يهدد بتشتيت انتباه الحكومة التي سيتعين عليها تخصيص الموارد المالية المتاحة للتصدي لهذه الحرب.“

وأضاف أن العبء المالي سيعرض الاتفاق السياسي للخطر و”يشوش على العملية الانتخابية نفسها“.

كان نقص التمويل أحد الأسباب التي ساقتها حكومة كابيلا لعدم إجراء الانتخابات العام الماضي وفق ما كان مقررا له.

كانت جماعة (إم 23) أقوى جماعة متمردة في شرق الكونجو إلى أن هزمتها القوات الكونجولية وقوات الأمم المتحدة في 2013. وفر كثير من مقاتليها إلى أوغندا ورواندا حيث تم إيداعهم في معسكرات.

ويتهم المتمردون كينشاسا بالتلكؤ في تنفيذ وعودها بإعادتهم إلى وطنهم بموجب اتفاق السلام.

وقال الجيش الكونجولي هذا الأسبوع إن مقاتلي (إم 23) أسروا أربعة من أفراد طاقم طائرة هليكوبتر عسكرية تحطمت وإن ثلاثة منهم لقوا حتفهم بسبب التعذيب.

ودعا السفير جاتا مافيتا مجلس الأمن للتنديد بما وصفه بانتهاك الجماعة لاتفاق السلام. كما سأله أن يطلب من رواندا وأوغندا تسهيل عودة المتمردين الباقين على أراضيهما إلى الكونجو لنزع أسلحتهم.

وعودة (إم 23) للتمرد قد تشعل صراعا أوسع في منطقة غنية بالمعادن تموج بأعراق مختلفة تتجاوز الحدود الوطنية وشهدت عقودا من الحرب.

لكن أي تأجيل في الانتخابات المقررة هذا العام قد يشعل مجددا أيضا الاضطراب في العاصمة كينشاسا حيث قتل العشرات العام الماضي في احتجاجات عنيفة ضد كابيلا.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below