إدارة ترامب تشدد العقوبات على إيران وطهران ترد

Fri Feb 3, 2017 9:19pm GMT
 

من يجانه تربتي

واشنطن (رويترز) - فرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة عقوبات على 25 فردا وكيانا إيرانيا مصعدة الضغط على الجمهورية الإسلامية فيما قالت إنها مجرد "خطوات أولية" وقالت إنها لن "تغض الطرف" بعد الآن على الأعمال العدائية لطهران.

وقال مايكل فلين مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض "إدارة ترامب لن تتسامح بعد الآن مع استفزازات إيران التي تهدد مصالحنا.

"ولت أيام غض الطرف عن أعمال إيران العدائية... تجاه الولايات المتحدة والمجتمع الدولي."

وقال مسؤول كبير بالإدارة إن العقوبات التي فرضت في وقت سابق يوم الجمعة ضد إيران هي "مجرد خطوات أولية ردا على سلوك إيران الاستفزازي" مما يشير إلى أن مزيدا من العقوبات قد تليها إذا لم تحد طهران من برنامجها للصواريخ الباليستية وواصلت تدخلها في الصراعات الإقليمية بالوكالة. وأضاف أن الإدارة "تجري مراجعة إستراتيجية أكبر" لكيفية الرد على إيران.

ولا يمكن للمشمولين بهذه العقوبات الوصول إلى النظام المالي الأمريكي أو التعامل مع الشركات الأمريكية ويخضعون لعقوبات ثانوية وهو ما يعني أن الشركات والأفراد الأجانب ممنوعون من التعامل معهم وإلا واجهوا خطر الإدراج على القائمة السوداء للولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض إن العقوبات الجديدة- وهي أول إجراءات تتخذها الإدارة الأمريكية ضد إيران منذ تولي الرئيس دونالد ترامب السلطة- جاءت ردا على الأحداث الأخيرة لكن كانت قيد الإعداد من قبل.

وأضاف أن اتفاقا تاريخيا أبرم عام 2015 للحد من برنامج إيران النووي ليس في مصلحة الولايات المتحدة.

وفي طهران نقل التلفزيون الرسمي عن وزارة الخارجية الإيرانية قولها في بيان إن طهران نددت بالعقوبات ووصفتها بأنها غير قانونية وقالت إنها ستفرض قيودا على أفراد وكيانات أمريكية تساعد "جماعات إرهابية إقليمية".   يتبع

 
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض في واشنطن يوم الجمعة. تصوير. كيفن لامارك - رويترز