5 شباط فبراير 2017 / 08:25 / منذ 7 أشهر

توقع استئناف السماح بدخول اللاجئين للولايات المتحدة يوم الاثنين

احتجاج في مطار دالاس/فورت ورث الدولي في تكساس يوم 28 يناير كانون الثاني 2017 ضد حظر دخول اللاجئين الذي أقره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. تصوير: لورا باكمان - رويترز.

واشنطن (رويترز) - جلبت الأيام الثمانية الأخيرة قدرا غير قليل من مشاعر الإحباط والأمل والارتياح والحيرة لمن بدأ من اللاجئين الرحلة الطويلة والمرهقة للانتقال إلى حياة جديدة في الولايات المتحدة.

فبعد أن أصدر قاض اتحادي مساء يوم الجمعة أمرا رفع بصفة مؤقتة الحظر الذي منع دخول اللاجئين لمدة 120 يوما واللاجئين السوريين إلى أجل غير مسمى قالت وزارة الخارجية يوم السبت إن المسؤولين "يتوقعون وصول بعض اللاجئين يوم الاثنين."

وقال مسؤول إن اللاجئين لا يدخلون البلاد عادة في العطلات الأسبوعية إذ تلتزم الوزارة بمجموعة من القواعد الصارمة في عملية إدخال اللاجئين.

ويحق للمسافرين الآخرين من سبع دول الذين منعهم حظر فرضه الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي إعادة حجز رحلات الطيران ما دامت تأشيراتهم سليمة بعد القرار الذي أصدره القاضي.

وطالب نشطاء يعملون لمصلحة اللاجئين الهاربين من الحرب والجوع والاضطهاد الحكومة بالعمل على سرعة السماح بدخولهم.

ودعت بيكا هيلر مديرة المشروع الدولي لمساعدة اللاجئين إلى الاستئناف الفوري لبرنامج السماح بدخول اللاجئين لإنقاذ أسوأ اللاجئين حالا مما يحيق بهم من أذى.

وتظهر الأرقام الرسمية أن الحكومة سمحت خلال الأسبوع الذي انقضى منذ فرض الحظر بدخول 843 لاجئا ليس بينهم سوريون. وقال مسؤولون من قبل لرويترز إنهم كانوا "في الترانزيت" واستكملت بالفعل إجراءات قبول إعادة توطينهم قبل سريان الحظر.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت إن لورانس بارتليت مدير إعادة توطين اللاجئين بوزارة الخارجية كتب في رسالة بالبريد الإلكتروني للوزارة يقول إن المسؤولين يعملون على إعادة حجز تذاكر السفر للاجئين الذين كان من المقرر في السابق أن يسافروا للولايات المتحدة خلال فترة ثلاثة أسابيع تنتهي في 17 فبراير شباط.

وقال ليونارد دويل المتحدث باسم الأمم المتحدة للصحيفة إن حوالي 2000 لاجئ جاهزون للسفر. أما بالنسبة لأسر اللاجئين فهم يحاولون الحد من التوقعات ويأملون ألا ينتهي بهم الحال إلى حيث بدأوا.

وينتظر أيهم عبيد السوري المقيم في كليفلاند منذ أكثر من عام وصول أفراد أسرة شقيقه جورج إلى الولايات المتحدة كلاجئين. ويعيش شقيقه الذي يعاني من مشاكل صحية في دبي بتأشيرة عمل تشمله وابنته البالغة من العمر ست سنوات وزوجته الحامل في شهرها الخامس.

وكان جورج ترك عمله ونقل أسرته من الشقة التي يعيشون فيها عندما قيل له إنه سيعاد توطينه في الولايات المتحدة في 13 فبراير شباط. لكن تذاكر الطيران لسفر الأسرة ألغيت عندما أعلن ترامب فرض الحظر المؤقت. ولأن جورج بدون عمل فمن الممكن أن تفقد الأسرة تأشيرة العمل وتعاد إلى سوريا وسط الحرب الأهلية الدائرة فيها.

واتصل عبيد بجورج فور سماعه بقرار القاضي الأمريكي يوم الجمعة وحرص على عدم المبالغة في تفاؤله لعلمه أن من الممكن إلغاءه.

إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below