الائتلاف الحاكم في ألمانيا يتفق على تشديد الأمن بعد هجوم الشاحنة

Mon Feb 6, 2017 9:57pm GMT
 

برلين (رويترز) - قال مسؤولون يوم الاثنين إن زعماء "الائتلاف الموسع" في ألمانيا اتفقوا على تشديد إجراءات الأمن بعد هجوم الشاحنة الذي أودى بحياة 12 شخصا في سوق لهدايا عيد الميلاد في برلين على أن تشمل خطوات لترحيل المهاجرين الذين تراهم السلطات خطرا أمنيا.

واتفق زعماء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي والحزب الديمقراطي الاشتراكي في اجتماع بمدينة ميونيخ على المضي قدما في الاقتراحات التي عرضها وزير العدل هيكو ماس ووزير الداخلية توماس دي مايتسيره.

وقال ماس في بيان "حكومة محصنة جيدا هي ردنا على التهديدات الإرهابية."

وأضاف أنه من المهم للغاية ترحيل المهاجرين الذين أمروا بمغادرة البلاد.

وقالت صحيفة دي فيلت في عددها الصادر يوم الثلاثاء إن الإجراءات تشمل قيودا صارمة على إقامة طالبي اللجوء.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

 
رجال شرطة في موقع هجوم على سوق لمستلزمات عيد الميلاد في برلين يوم 21 ديسمبر كانون الأول 2016. تصوير: هانيبال هانيشكه - رويترز.