الشرطة الإندونيسية تحظر تجمعا حاشدا للإسلاميين قبل انتخابات جاكرتا

Tue Feb 7, 2017 6:05pm GMT
 

جاكرتا (رويترز) - قال مسؤولون يوم الثلاثاء إن الشرطة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا حظرت تجمعا حاشدا تنظمه جماعات إسلامية قبيل الانتخابات المقررة الأسبوع القادم والتي تشهد منافسة حامية على إدارة المدينة.

والمسيرة- المقررة في 11 من فبراير شباط قبل أربعة أيام فقط من يوم التصويت- كانت ستصبح الأحدث في سلسلة من المظاهرات الحاشدة التي نظمها مسلمون ضد حاكم العاصمة المنتهية ولايته وهو مسيحي اتهمته الجماعات بإهانة القرآن.

وأثارت الاحتجاجات التي تقودها جماعات متشددة ويشارك فيها مئات الآلاف المخاوف من تزايد التعصب الديني والاضطراب السياسي في ثالث أكبر بلد ديمقراطي في العالم وأكثر الدول الإسلامية سكانا.

وقالت الشرطة إنها تلقت الأسبوع الماضي إخطارا بالتجمع الحاشد من منظميه وهم مجموعة كبيرة من المنظمات الإسلامية يقودها متشددون.

وقال أرجو يوونو المتحدث باسم شرطة جاكرتا "الشرطة لن تسمح بها." ولم يذكر تفاصيل.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء قال قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنفيان لوسائل إعلام إن السلطات تشتبه في أن التجمع الحاشد ذو طبيعة سياسية وإنه قريب للغاية من فترة الصمت الانتخابي التي يجب على المرشحين وأنصارهم وقف الحملات الانتخابية فيها. ويوم 11 فبراير شباط هو آخر يوم يسمح فيه بالحملات الانتخابية.

ويكفل القانون الإندونيسي حرية التجمع. ولم تذكر الشرطة ما هي عقوبة من ينتهك الحظر المفروض على التجمع الذي كان مقررا يوم السبت.

ودعا أحد منظمي الاحتجاج الشرطة لتوضيح سبب الحظر.

وقال سلامة معارف المتحدث باسم إحدى الجماعات المنظمة "ينبغي للشرطة توضيح الخطر إن كان هناك خطر أصلا."   يتبع