8 شباط فبراير 2017 / 09:30 / بعد 7 أشهر

اختيار ابنة ملك تايلاند سفيرة للنوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة

صورة من أرشيف رويترز للأميرة باجراكيتيابها ماهيدول في جنيف.

بانكوك (رويترز) - قال مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة يوم الأربعاء إن ابنة ملك تايلاند الأميرة باجراكيتيابها ماهيدول ستصبح سفيرة للنوايا الحسنة لسيادة القانون في جنوب شرق آسيا.

وقال الرئيس الإقليمي للمكتب لرويترز إن الأميرة ستسهم في الدعوة لإجراء إصلاحات في مجال العدالة وإنها مهتمة على نحو خاص بقضايا السجون لاسيما المتعلقة بالنساء. وستنشط الأميرة في تايلاند وباقي جنوب شرق آسيا.

وقال جيريمي دوجلاس الممثل الإقليمي للمكتب ”لا تعتبر نفسها فوق القانون وهي مهتمة بالمساعدة في الدفع بإصلاح العدالة.“

ويأتي الإعلان عن الأمر بعد يوم من انتقاد خبير في حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف لتايلاند بسبب تطبيقها لقانون العيب في الذات الملكية الذي يفرض عقوبات سجن طويلة.

وتتولى حكومة عسكرية السلطة في تايلاند منذ انقلاب في 2014 ودافعت وزارة الخارجية عن القانون وقالت إنه لا يهدف إلى الحد من حرية التعبير.

وبزغ نجم الأميرة حتى قبل اعتلاء والدها الملك ماها فاجيرالونجكورن العرش في ديسمبر كانون الأول. وهي أكبر أطفاله وابنة الزوجة الأولى من زوجاته الثلاث.

وتولت الأميرة منصب سفيرة تايلاند في مفوضية الأمم المتحدة للعدالة الجنائية ومكافحة الجريمة وسفيرتها في النمسا.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below