8 شباط فبراير 2017 / 10:00 / منذ 7 أشهر

الادعاء: عمليات تفتيش في ألمانيا وبريطانيا تركز على إسلاميين

برلين (رويترز) - قال مكتب ممثل الادعاء الاتحادي الألماني إن الشرطة فتشت منازل وممتلكات أخرى في بريطانيا وولاية نورد راين فستفاليا الألمانية يوم الأربعاء لجمع أدلة عن شخصين يشتبه أنهما قدما دعما لجبهة النصرة.

وأضاف المكتب أن تقارير تشير إلى أنهما جمعا تبرعات لجبهة النصرة ووردا سيارات إسعاف ومعدات طبية وأدوية لها عبر جماعتين يطلق عليهما "طب له قلب" و"طب بلا حدود".

وقال البيان "يشتبه بأن الاثنين قدما الدعم للجماعة الإرهابية الأجنبية جبهة النصرة على مدى سنوات."

وقال متحدث باسم مكتب ممثل الادعاء الاتحادي إن عمليات التفتيش ما زالت جارية لكنه لم يورد مزيدا من التفاصيل عن القضية أو المشتبه فيهما بما في ذلك جنسيتهما.

وأضاف أنه لم يجر اعتقال أحد. ولم يرد ذكر لأي تحضيرات لهجوم‭ ‬فيما يتعلق بالقضية.

وقالت شرطة لندن إنها لا تملك معلومات فورية عن عمليات التفتيش لكنها قالت إن أمري تفتيش صدرا الشهر الماضي بطلب من مكتب الادعاء في ميونيخ.

وأكدت متحدثة باسم مكتب الادعاء في ميونيخ إصدار أمري التفتيش نيابة عن المكتب في إطار "إجراءات لمكافحة الإرهاب".

وفي تحقيق منفصل قال مكتب ممثل الإدعاء الاتحادي إن الشرطة ألقت القبض على شاب روسي عمره 19 عاما يوم الثلاثاء للاشتباه بأنه عضو في تنظيم الدولة الإسلامية وتلقي تدريبات على القتال في سوريا في صيف 2014 .

وقال ممثلو إدعاء إن الشاب عاد إلى ألمانيا في نوفمبر تشرين الثاني 2014 .

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below