بيرو تقول إن أمريكا لا تعتزم احتجاز الرئيس السابق

Sun Feb 12, 2017 8:00am GMT
 

ليما/سان فرانسيسكو (رويترز) - قال مصدر في وزارة الداخلية في بيرو يوم السبت إن السلطات الأمريكية أبلغت البلاد أنها لا تعتزم منع رئيس بيرو السابق اليخاندرو توليدو المطلوب في تحقيق مرتبط بالفساد من ركوب طائرة من كاليفورنيا إلى إسرائيل في الساعات المقبلة.

وامتنعت وزارتا العدل والخارجية الأمريكيتان عن الرد على طلبات التعقيب.

وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث إن من غير الواضح سبب عدم احتجاز الولايات المتحدة لتوليدو. وأضاف أن حكومة الرئيس بيدرو بابلو كوتشينسكي تضغط على الولايات المتحدة لتغير رأيها.

ويهدد الخلاف بإلحاق أضرار بالعلاقات بين الولايات المتحدة وأحد حلفائها التقليديين في أمريكا الجنوبية.

وقال المصدر إن من المقرر أن يستقل توليدو رحلة تقلع الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0400 بتوقيت جرينتش) من سان فرانسيسكو إلى تل أبيب.

ولدى بيرو اتفاقية لتبادل المطلوبين مع الولايات المتحدة لكن لم تبرم اتفاقا مماثلا مع إسرائيل.

وأصدر قاض في بيرو مذكرة اعتقال دولية لتوليدو يوم الخميس وعرضت الحكومة مكافأة قدرها 30 ألف دولار لمن يدلي بأي معلومات تؤدي إلى اعتقاله بعد أن رفض تسليم نفسه للسلطات.

وقالت بيرو إن الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) أرسلت مذكرة اعتقال للدول الأعضاء للمساعدة في العثور عليه لكن اسم توليدو لا يظهر على قوائم المطلوبين الدوليين. ولم تستجب الإنتربول لطلبات للتعليق على وضع توليدو.

ويقول ممثلو الادعاء في بيرو إن توليدو حصل على رشا قيمتها 20 مليون دولار من شركة مقاولات برازيلية كبرى وأصدر قاض حكما بحبسه فترة تصل إلى 18 شهرا لحين إعداد الاتهامات ضده.   يتبع

 
أمر اعتقال أصدرته وزارة الداخلية في بيرو بحق رئيس بيرو السابق اليخاندرو توليدو في ليما يوم 10 فبراير شباط 2017. حصلت رويترز على هذه الصورة من شرطة بيرو. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط