15 شباط فبراير 2017 / 15:48 / منذ 6 أشهر

أمريكا لحلف الأطلسي: أنفقوا المزيد على الدفاع وإلا سنخفف الدعم

بروكسل (رويترز) - أبلغ وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس دول حلف شمال الأطلسي يوم الأربعاء أن عليها أن تحترم تعهدات الإنفاق العسكري لضمان ألا "تخفف" الولايات المتحدة دعمها للحلف.

وفي أول رحلة إلى بروكسل بعد توليه منصبه اتهم ماتيس بعض الدول بتجاهل تهديدات من بينها التهديد الذي تشكله روسيا.

ووفقا لتصريحات معدة قدمت للصحفيين قال الوزير الأمريكي أثناء اجتماع مغلق لوزراء دفاع الحلف "أمريكا لا يمكنها أن تهتم أكثر منكم بأمن مستقبل أطفالكم."

وتمثل تعليقاته بعضا من أقوى الانتقادات للحلفاء الذين فشلوا في تحقيق أهداف الإنفاق الدفاعي.

وقال ماتيس إن الاستثمار في الدفاع المشترك حيوي بالنظر إلى التحديات التي ظهرت منذ عام 2014 عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا وبرز خطر تنظيم الدولة الإسلامية على الحدود الجنوبية لتركيا العضو بالحلف.

وأثناء حملته الانتخابية وجه ترامب انتقادات حادة للحلف وأثار توترا بين الحلفاء في أوروبا بأن وصف الحلف بأنه "عفا عليه الزمن وأشاد بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

لكن ترامب قال بعد ذلك إنه يدعم الحلف بشدة وهي تصريحات كررها ماتيس في مقر الحلف. ووصف وزير الدفاع الأمريكي الحلف بأنه "أنجح وأقوى تحالف عسكري في التاريخ الحديث."

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج يتحدث في مؤتمر صحفي في مقر الحلف في بروكسل يوم الثلاثاء. تصوير: فرنسوا لينوا - رويترز

لكنه أشار إلى أن الدعم الأمريكي لا يمكن أن ينظر إليه على أنه شيء مسلم به.

وقال "أنا مدين لكم بأن أكون واضحا بشأن الواقع السياسي في الولايات المتحدة وتحديد المطلب العادل لشعب بلدي بطريقة ملموسة.

"أمريكا ستفي بمسؤولياتها لكن إذا لم تكن بلدانكم تريد أن ترى أمريكا تخفف التزامها بهذا الحلف فيجب على كل من عواصمكم أن تقدم الدعم لدفاعنا المشترك."

ولم يصل ماتيس إلى حد إصدار إنذار صريح أو تحديد كيف قد تخفف الولايات المتحدة دعمها. وقال إن الولايات المتحدة تدعو الحلفاء الأوروبيين منذ سنوات إلى إنفاق 2 بالمئة من الناتج الاقتصادي على الدفاع.

لكنه أضاف أن على الحلفاء تحقيق تقدم في 2017 وتبني خطة تتضمن مواعيد محددة لتحقيق أهداف الإنفاق الدفاعي.

وبعد كلمة ماتيس قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن نظيره الأمريكي أوضح أن "نفاد صبر دافعي الضرائب الأمريكيين حقيقة".

وأضاف أنه دعا كل الحلفاء في الاجتماع إلى زيادة الإنفاق على الدفاع سنويا على الأقل حتى إذا لم يستطيعوا الوفاء بهدف الاثنين في المئة.

وقال "نطلب منهم الالتزام بزيادة سنوية وهو ما سيبرهن على الأقل عن حسن النية... 19 عضوا في الحلف لا يصلون إلى 1.5 بالمئة وخمسة من أولئك التسعة عشر لا يصلون إلى 1.0 بالمئة."

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below