فنزويلا تمنع بث (سي.إن.إن) الإسبانية

Thu Feb 16, 2017 10:01am GMT
 

كراكاس (رويترز) - قررت حكومة رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو منع بث الخدمة الإسبانية لتلفزيون (سي.إن.إن) متهمة إياها بتشويه الحقائق خلال تغطيتها الصحفية.

وتوقفت خدمة القناة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها بعد دقائق من صدور بيان من الهيئة المعنية بتنظيم الاتصالات في فنزويلا (كوناتيل).

وأزعجت الشبكة الحكومة الاشتراكية عبر تقارير مختلفة من بينها تقرير عن بيع جوازات السفر والتأشيرات بصورة غير قانونية في سفارة فنزويلا في العراق.

وقبل أيام طالب مادورو (سي.إن.إن) "بمغادرة" فنزويلا بعد اتهامها بتحريف كلام طالبة قالت له عبر برنامج تلفزيوني يذاع على الهواء إن بعض الطلبة يصابون بالإغماء بسبب الجوع.

وقالت كوناتيل في بيانها "هم يشوهون السمعة ويشوهون الحقيقة... ويحرضون ضد سيادة فنزويلا ومؤسساتها."

كما انتقدت وزيرة الخارجية ديلسي رودريجيز (سي.إن.إن) قائلة إن فنزويليا على صلة بمعارضين يعملون لصالح وكالات "إمبريالية" يقف وراء قصة جوازات السفر.

وقالت (سي.إن.إن) إن حكومة مادورو تحرم مواطني فنزويلا من خدمة تمتعوا بها لمدة 20 عاما مضيفة أن بثها سيتاح بالمجان عبر موقع يوتيوب.

وأضافت في بيان "نحن في سي.إن.إن الإسبانية نؤمن بالدور الحيوي الذي تلعبه حرية الصحافة في الديمقراطيات السليمة."

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

 
رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو يتحدث خلال اجتماع في كراكاس يوم الأربعاء. صورة لرويترز من قصر الرئاسة الفنزويلية. (حصلت رويترز على هذه الصورة من قصر الرئاسة الفنزويلية. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط."