18 شباط فبراير 2017 / 11:54 / منذ 7 أشهر

بنس ينقل تحيات ترامب ويؤكد التزام أمريكا بدعم أوروبا

مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي يلقي كلمة أمام مؤتمر ميونيخ للأمن يوم السبت. تصوير: مايكليلا ريلي - رويترز.

ميونيخ (رويترز) - حمل مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي يوم السبت رسالة دعم إلى أوروبا من الرئيس دونالد ترامب لكنه لم ينجح بدرجة كاملة في طمأنة الحلفاء القلقين من موقف الرئيس الجديد إزاء روسيا والاتحاد الأوروبي.

وفي أول كلمة له تتعلق بالسياسة الخارجية للإدارة الأمريكية الجديدة قال بنس لزعماء ووزراء أوروبا إنه تحدث إلى ترامب الذي تعهد بالالتزام الثابت بدعم حلف شمال الأطلسي.

وقال بنس أمام مؤتمر ميونيخ للأمن ”اليوم ونيابة عن الرئيس ترامب معي لكم (رسالة) الطمأنة هذه: الولايات المتحدة الأمريكية تدعم بقوة حلف شمال الأطلسي وستواصل التزامها الثابت تجاه هذا الحلف العابر للأطلسي.“

ورغم أن وزير الدفاع البولندي أشاد بكلمة بنس إلا أن آخرين ومنهم وزير الخارجية الفرنسي ومشرعون أمريكيون في ميونيخ عبروا عن شكوكهم في أنه نجح في إقناع الحلفاء بأن ترامب سيقف بجانب أوروبا.

وبعد أن تحدث بنس قال ألكسندر فيرشبو نائب الأمين العام السابق لحلف شمال الأطلسي لرويترز ”كثيرون في هذه القاعة ما زالوا يتساءلون عما إذا كانت هذه هي السياسية الحقيقية.“

كما أظهر بنس الذي التقى مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل انقساما بشأن إيران التي يراها الاتحاد الأوروبي فرصة لإقامة الأعمال بعد الاتفاق النووي.

ووصف بنس طهران بأنها ”أكبر دولة راعية للإرهاب“ وهي لغة لا يستخدمها أبدا المسؤولون الأوروبيون.

* حكومتان أمريكيتان؟

عبر جان مارك إيرو وزير الخارجية الفرنسي في تغريدة على تويتر عن عدم رضاه لعدم احتواء خطاب بنس ”كلمة واحدة عن الاتحاد الأوروبي“ رغم أن رسالة ترامب سيحملها نائبه إلى مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الاثنين.

وقال السناتور الأمريكي كريس ميرفي العضو في الحزب الديمقراطي إنه رأى حكومتين متنافستين تخرجان من إدارة ترامب.

وكتب على تويتر ”تبدو مثل حكومتين.“ وأضاف أن نائب الرئيس ”أدلى لتوه بخطاب عن القيم المشتركة بين الولايات المتحدة وأوروبا في حين أن (الرئيس الأمريكي) يشن حربا صريحة على تلك القيم.“

وحمل كل من بنس ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس ووزير الخارجية ريكس تيلرسون رسائل طمأنة خلال رحلتهم إلى أوروبا.

لكن ميرفي قال لرويترز ”أحببت كثيرا مما سمعته من نائب الرئيس بنس“ مضيفا أنه ”من الصعب إيجاد توازن بين هذا الخطاب وكل ما يفعله أو يقوله دونالد ترامب.“

وقال مسؤولون لرويترز إن استقالة مايكل فلين مستشار ترامب للأمن بسبب اتصالاته مع روسيا شوهت كذلك الرسائل التي سعى بنس وماتيس وتيلرسون لإيصالها.

وقال السناتور الجمهوري جون مكين -وهو أحد منتقدي ترامب- خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة إن فريق الرئيس الجديد ”مشتت“ ومنفصل عن المواقف الأمريكية تجاه القضايا.

* تصفيق فاتر

بينما استقبل بنس بتصفيق حار بعد إعلانه دعم حلف شمال الأطلسي كان التصفيق فاترا بعد ذلك. وقوبل تحذيره من أن ”الوقت حان لفعل المزيد“ من أجل الإنفاق العسكري بصمت غير ملائم.

وقال بنس في خطابه إن الحلفاء عليهم دفع حصتهم العادلة للمساهمة في دعم حلف شمال الأطلسي مشيرا إلى أن كثيرين يفتقرون ”لمسار واضح وجدير بالثقة“ للقيام بذلك.

وقال أيضا إن روسيا عليها احترام اتفاقية مينسك للسلام ونزع فتيل العنف في شرق أوكرانيا.

ووفقا لنسخة أعدت لتصريحاته قال بنس ”لتعلموا ذلك: ستواصل الولايات المتحدة تحميل روسيا المسؤولية حتى ونحن نبحث عن موقف جديد موحد والذي كما تعلمون يعتقد الرئيس ترامب إنه يمكن التوصل إليه.“

وقال وزير الدفاع البولندي أنتوني ماتشيريفيتش إن خطاب بنس ”ألقى الضوء نيابة عن الرئيس على دعم الولايات المتحدة لحلف شمال الأطلسي وأوكرانيا وأوروبا.“

وأضاف أنهم ”يريدون أن يظهروا القدرات العسكرية الأمريكية.“

إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below