20 شباط فبراير 2017 / 15:23 / منذ 6 أشهر

شركة ألمانية تقول الدمية الناطقة المحظورة ليست "جهازا للتجسس"

برلين (رويترز) - قالت الشركة الموزعة لدمية ناطقة حظرتها السلطات الألمانية في الآونة الأخيرة لدواع أمنية إنها ليست "جهازا للتجسس" وإن فريق المحامين الخاص بالشركة سيطعن في حظر البيع أمام القضاء.

كانت وكالة الشبكة الاتحادية المعنية بتنظيم الاتصالات حظرت بيع الدمية "كايلا" يوم الجمعة وأوصت الآباء الذين اشتروها لأطفالهم بإتلافها قائلة إن برمجيات الكمبيوتر داخلها عرضة للاختراق وقد تسمح بكشف بيانات شخصية.

وقالت شركة (فيفيد جي.إم.بي.إتش) الموزعة للدمية في ألمانيا إنها تأخذ المزاعم "بجدية تامة" لكنها لا تتفق مع وجهة النظر القائلة بأن كايلا تنتهك قوانين مكافحة التجسس في البلاد.

وقالت الشركة في بيان ردا على طلب من رويترز للتعليق على الحظر "إنها ليست جهازا للتجسس ويمكن اللعب بها بأمان بأي شكل وفقا لدليل الاستخدام."

وأضافت أنه لهذا السبب ستطعن فيفيد أمام القضاء على القرار الذي أصدرته السلطات الألمانية.

والتجسس قضية حساسة في ألمانيا حيث كان جهاز أمن الدولة في ألمانيا الشرقية (شتاسي) والشرطة السرية في عهد النازي (جيستابو) يتجسسان على المواطنين.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below