20 شباط فبراير 2017 / 16:48 / بعد 10 أشهر

حريق في مركز تركي للفنون ومؤسسه يشتبه بوجود دافع سياسي

اسطنبول (رويترز) - أظهرت كاميرات مراقبة مهاجما مجهول الهوية يضرم النار في مركز للفنون في اسطنبول يوم الاثنين وقال مؤسس المركز وهو معارض معروف للحكومة التركية إنه يشتبه في وجود دافع سياسي وراء الهجوم.

وقال مكتب الإدعاء في اسطنبول إنه يحقق في الحادث.

وأظهرت كاميرات المراقبة بعد وقت قصير من منتصف الليل ما بدا أنه رجل يقوم بسكب مادة سائلة على درج المبنى. وتلا ذلك وميضا واشتعالا للنار.

وقال مجدات جيزن مؤسس مركز ”مجدات جيزن“ للفنون لرويترز ”سمع الحارس انفجارا...وهرع إلى الخارج.“

وقال جيزن وهو ممثل علماني يعارض حزب العدالة والتنمية الحاكم إنه يعتقد أن الحريق بمثابة هجوم على المعارضين لاستفتاء 16 ابريل نيسان المقبل الذي سيمنح الرئيس التركي المزيد من الصلاحيات في حالة إقراره.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below