حصري- مصادر: الصين بصدد الانتهاء من مبان في بحر الصين الجنوبي يمكنها استيعاب صواريخ

Wed Feb 22, 2017 9:20am GMT
 

من إدريس علي

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولان أمريكيان لرويترز إن الصين توشك على الانتهاء من بناء ما يقرب من 24 هيكلا على جزر صناعية في بحر الصين الجنوبي مصممة فيما يبدو لاستيعاب صواريخ أرض/جو طويلة المدى وذلك في اختبار مبكر للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ومن المرجح أن يثير هذا التطور أسئلة عما إن كانت الولايات المتحدة سترد وكيفية الرد بعد تعهدها باتخاذ موقف صارم أمام الصين في بحر الصين الجنوبي.

وتتحدث الصين عن سيادتها شبه الكاملة على بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره ثلث حركة المرور البحري في العالم. وتتحدث أيضا كل من بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام عن أحقيتها في السيادة على أجزاء من البحر. ووصفت إدارة ترامب بناء الصين جزرا صناعية في بحر الصين الجنوبي بأنه غير مشروع.

وقال المسؤولان الأمريكيان بشرط عدم الكشف عن هويتهما إن بناء الهياكل الخرسانية ذات السقوف القابلة للطي على جزر سوبي وميستشيف وفيري كروس- وهي جزء من سلسلة جزر سبراتلي التي بنت الصين فيها بالفعل مدارج طائرات على غرار المطارات العسكرية- يمكن أن يعتبر تصعيدا عسكريا.

وقال مسؤول بالمخابرات الأمريكية "الصينيون لا يبنون شيئا في بحر الصين الجنوبي لمجرد البناء. وهذه الهياكل تشبه أخرى تؤوي بطاريات سام. ومن ثم فإن المنطق يقود للاعتقاد بأنها مصممة لهذا الغرض."

وذكر مسؤول آخر أن الهياكل تبلغ 20 مترا طولا فيما يبدو وعشرة أمتار ارتفاعا.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن بلاده لا تزال ملتزمة بسياسة "عدم العسكرة في بحر الصين الجنوبي" وحث كل الأطراف المعنية على التحرك بما يتفق والقانون الدولي.

وفي بكين ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ يوم الأربعاء إنه على دراية بالتقرير لكنه لم يقل ما إذا كانت الصين تعتزم وضع صواريخ على الجزر.   يتبع

 
صورة ساكنة لسفن حفر صينية يزعم أنها شوهدت في مياه حول رصيف ميستشيف في جزر سبراتلي المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي. صورة من أرشيف رويترز.
(صورة لرويترز من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).